إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي سحمر والبقاع الغربي يُشيّعون الرفيق رامز شعشوع

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-10-18

شيّع الحزب وأهالي بلدة سحمر ومنطقة البقاع الغربي، الرفيق رامز حسن شعشوع في بلدته سحمر في مأتم حزبي وشعبي مهيب.

وغصّت دارة الراحل بالمعزّين، من فاعليات حزبية وسياسية واجتماعية وتربوية وثقافية وطبّية، وكان في استقبال المعزّين إلى جانب عائلة الراحل، منفّذ عام البقاع الغربي الدكتور الرفيق نضال منعم وأعضاء هيئة المنفذية، ومدير مديرية سحمر الرفيق ياسر الخشن وهيئة المديرية.

والجدير ذكره، أنّ الراحل شعشوع من مواليد عام 1930 ـ سحمر، درس في مدارس بلدة مشغرة الرسمية، ثم انتقل إلى الجنوب لمتابعة تعليمه في النبطية.

إنتمى الراحل إلى الحزب عام 1947، وشارك في العام نفسه في استقبال حضرة الزعيم يوم عاد من مغتربه القسري في 2 آذار 1947.

خاض الراحل غمار النضال في صفوف الحزب، وسجن بعد الثورة القومية الثانية عام 1962.

أسّس عائلةً سورية قومية اجتماعية مناضلة. ونال وسام الواجب عام 2000.

له أربعة أبناء: محمد، أحمد، رضا وحسن، وابنتان: زينب وفاطمة.

هذا وسيقام يوم الأحد القادم 20 تشرين الأول حفل تأبيني بمناسبة مرور اسبوع على وفاته، حيث سيلقي عميد الاذاعة والاعلام كلمة المركز.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020