إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي دده والكورة يشيّعون الرفيق فيليب قبرصي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-11-18

شيّعت مديرية دده التابعة لمنفذية الكورة الرفيق فيليب قبرصي بمأتم حزبي وشعبي مهيب، حضره العميد الأمين جورج ضاهر، عضو المجلس الأعلى الأمين رياض نسيم، منفذ عام الكورة د. الرفيق باخوس وهبة وأعضاء هيئة المنفذية وعدد من المسؤولين وأعضاء المجلس القومي ورؤساء بلديات وفاعليات وجمع من القوميين والمواطنين.

وتخلل التشييع كلمة لعضو المجلس الأعلى الأمين رياض نسيم قال فيها:

الأوفياء لا يموتون، عبارة قرأتها لأحدهم يرثي الأمين عبد الله قبرصي، وأزيد في وداع رفيقي وصديقي فيليب قبرصي، أنّ الأصدقاء لا يموتون، والأعزاء لا يرحلون، والنبلاء مثلك يا فيليب يبقون أبد الدهر خالدين في العقول والقلوب..

أضاف: مع رحيلك، فهمت معنى القول "إنّ الاستراحة ضرورية لطيور الأفق بعد رحلة المحيط"، اليوم عرفت لماذا تستريح الطيور عند شاطئ الوصول. فقد تعب قلبك الكبير بعد أن ملأته حتى طفح كيله من محبة الناس، فخانك وأنت تعطيه المزيد، وتعب جسدك وأنت تركض لتؤدي وظيفتك بتواضع وكِبر، حيث لم يُسجّل عليك طيلة عملك ملاحظة من هنا أو هناك.. صادقت الجميع فأحببتهم وأحبوك، بادلتهم الثقة والاحترام فبادلوك المحبة والودّ.

وذكر الأمين نسيم بأنّ الراحل أقدم على الانتماء إلى الحزب والنهضة يوم كان الانتماء يقود إلى السجن أو إلى الإعدام.. وبقي وفياً لمبادئه حتى الرمق الأخير عاملاً متفانياً محترماً في مسؤوليته كمدير لمديرية دده على امتداد سنوات.

وقال الأمين نسيم: ستفتقدك ساحات بلدتك، وبيوتها التي زرتها مهنئاً أو مواسياً، سنفتقدك نحن معشر رفقائك منارة نلجأ اليها لنستمدّ منها القدرة على الصمود والاستمرار. اعذرني يا رفيقي وصديقي، فأنا لا أستطيع ان أصيغ الكلمة اللائقة مرتين، مرة في غياب الرفيق حنا الحوت، والأخرى في غيابك، فلماذا يا أحبائي تعاقدتما على الرحيل معاً؟

وبعدما تقدم الأمين نسيم باسم قيادة الحزب ورئيسه الأمين أسعد حردان بأحرّ التعازي إلى عائلة الفقيد ورفقائه في دده والكورة، وإلى جميع أبناء البلدة وإلى زملائه في العمل، عاهد الراحل: سنحافظ على نور مبادئك، ويمين قسمك، وجذوة مناقبيتك، ونبل صدقك، حتى تقوم ساعة الحقيقة في انتصار قضيتنا.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020