إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

تشييع الرفيق أمين عيسى في كفر حزير ـ الكورة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2013-12-30

شيّع الحزب وأهالي بلدة كفرحزير ومنطقة الكورة الرفيق أمين عيسى، حيث أقيم له مأتم شعبي وحزبي حاشد، حضره العميد الأمين جورج ضاهر، مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر وهيئة منفذية الكورة وعدد من أعضاء المجلس القومي والمسؤولين. وقد لفّ الجثمان بعلم الزوبعة، ورفع على أكف ثلة من القوميين تتقدمهم الأعلام الحزبية والأكاليل.

وأبّن كاهن البلدة الراحل عيسى بكلمة عدّد فيها مآثره وتحدث عن أخلاقه وسيرته الاجتماعية وأمانته على المبادئ والقيم التي آمن بها.

ثم ألقى مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر كلمة المركز وقال فيها: "نقف في هذه الساعة وقفة وفاء للرجل الذي كانت حياته سيرة من الوفاء والرجولة والقدوة الحسنة والنضال في سبيل حياة بلاده، التي كرّسها لنشر مبادئ النهضة القومية، وكان يعمل لها في كلّ الظروف الصعبة والعادية، فأسّس مديرية في منطقة جديدة المتن حيث كان يعمل في مصنع للغزل والنسيج، وكان عضواً في نقابة العمال ونائباً لرئيسها يهتمّ بأمور الناس ويطالب بحقوقهم، وقد تعرّضت إدارة المصنع لضغوط من السلطات اللبنانية لطرده وطرد زملائه القوميين الاجتماعيين من العمل بسبب انتمائهم إلى الحزب، لكن الإدارة واجهت الضغوط ورفضت التخلي عن أناس مثلوا الأمانة والإخلاص والاجتهاد في العمل.

وأضاف الأمين نادر: "كان أمين عيسى مثقفاً وخلوقاً يتميّز بالصبر والرصانة والهدوء، وكان يردّد دائماً قول الزعيم: "احذروا أن تضطرب أعصابكم في ساعات الشدة لأنّ الخطر هو في اضطراب الأعصاب"، وكان يدعو رفقاءه إلى مواصلة العمل لانتصار النهضة مهما طال الزمن، لأنّ انتصارها يحمي البلاد من الويلات، وها نحن نرى الخراب والموت يحلّ في بلادنا وعالمنا العربي وتتصاعد الأحقاد المذهبية وتتهدّد بالكوارث في كلّ الساحات، لذا نجدّد الدعوة لأبناء الوطن إلى اعتماد أعلى درجات الوعي الوطني والاجتماعي لاجتياز هذه الظروف الخطيرة التي تهدّد الجميع، خصوصاً أننا نشاهد بأمّ العين هذه المستويات الغير مسبوقة من التحريض الطائفي والمذهبي المتنقل عبر لبنان والشام والعراق وغيرها.

وفي الختام قدم مدير الدائرة الإذاعية التعازي باسم رئيس الحزب وقيادته إلى ذوي الفقيد ومنفذية الكورة.

يذكر أنّ الراحل من مواليد العام 1928، انتمى إلى الحزب سنة 1948 وتحمّل مسؤوليات عدة وشارك في معارك الدفاع عن الكورة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020