إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي ديك المحدي والمتن يشيّعون الرفيقة نجيبة عازار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-01-08

شيّعت مديرية الأوسط التابعة لمنفذية المتن الشمالي الرفيقة نجيبة عازار في مأتم مهيب في كنيسة مار الياس ديك المحدي، حضره الدكتور شارل جزرا ممثلاً رئيس تكتل التغيير والاصلاح العماد ميشال عون، رئيس بلدية ديك المحدي امين الاشقر، رئيس بلدية بيت الشعار اديب سلمون وفاعليات.

كما شارك في التشييع رئيس الحزب اﻻمين اسعد حردان مُمثلاً بعضو المكتب السياسي اﻻمين نجيب خنيصر، عضو المكتب السياسي اﻻمين مسعد الحجل، منفذ عام المتن الشمالي الرفيق سمعان الخراط واعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام نيجيريا الرفيق رمزي السوقي وعدد من المسؤولين. وحضر معزياً عضو المجلس الأعلى اﻻمين غسان الاشقر واﻻمين أنطون خليل.

تحدث في التشييع ناظر الاذاعة والاعلام في منفذية المتن الشمالي الرفيق هشام الخوري حنا فأشار إلى أن مسيرة الرفيقة نجيبة عازار حافلة بالعطاء والتضحيات الجسام والصبر وبالإيمان بنهضة المجتمع ومبادئ سعاده.

وألقى مدير الدائرة الاذاعية اﻻمين كمال نادر كلمة المركز فأشار إلى أن الرفيقة الراحلة نجيبة عازار من المناضلين الذي اعطوا عمرهم لقضية بلادهم وتحملوا التضحيات الجسام في سبيل نجاح هذه القضية وانتصارها. ولقد قاست الرفيقة نجيبة المرارات وصمدت وكانت مقدامة في مداواة المرضى والجرحى، ومساعدة الأطفال والمواطنين، كما انها أثبتت مقدرة وشجاعة مميزتين في فترة الاضطهاد التي تعرّض لها القوميون بعد الثورة القومية الثانية.

وتحدث اﻻمين نادر عن مراحل جهاد الراحل واغترابها وتهجيرها لافتاً إلى أنها حازت على محبة كل الناس واحترامهم، كما منحها الحزب وسام الواجب ووسام الثبات عربوناً عن تقديره لنضالها وثباتها على ايمانها القومي الاجتماعي وعلى تضحياتها.

وتحدث مدير الدائرة الاذاعية عن الاوضاع العامة في البلاد، والتحديات التي تواجه لبنان والشام والعراق وعموم المنطقة، والمتمثلة بالارهاب والتطرف وحرب التدمير والتهجير.

وقال: هناك موجة من الفوضى العارمة تجتاح بلادنا وتهددنا بعصر ظلامي رهيب اسوأ من عصر الجاهلية وعصر المغول الذين دمروا المدن والحضارة وسلبوا ونهبوا وسبوا كل ما طالته ايديهم الهمجية، وعلى اللبنانيين ان يتوحدوا لدرء الخطر عن بلدهم لأنه لن يقتصر على منطقة واحدة وشريحة اجتماعية واحدة بل سيصيب الجميع بشظاياه وحروبه، وإنه ليدهشنا ان تبقى بعض القوى السياسية تتلهى بالمماحكات التافهة وتغطي الارهاب بتعليلات غريبة بينما الوضع يتدهور ويزداد خطورة.

وأكد اﻻمين نادر ان سوريا ولبنان والعراق سينتصرون على الارهاب مهما كانت امتداداته وستكون هذه الامة العظيمة مرة جديدة في التاريخ قد افتدت البشرية وخلصتها من هذا التنين المتعدد الرؤوس..

وفي الختام قدم مدير الدائرة الاذاعية التعازي باسم قيادة الحزب الى عائلة الفقيدة ورفقائها وأهالي ديك المحدي والمتن.

يذكر أن الفقيدة الرفيقة نجيبة عازار هي من مواليد 1928 في عينطورة متزوجة من المرحوم انطون بريقع وهي ام لأربعة شباب بينهم مدير مديرية ديك المحدي الرفيق نزيه بريقع ولها ايضا ابنتان.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020