إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب يُحيي في بعلبك ذكرى أسبوع الرفيق علي ضاهر الديراني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-01-20

أحيت منفذية بعلبك ذكرى اسبوع الرفيق علي ضاهر الديراني بحفل تأبيني في بلدة قصرنبا ـ بعلبك بحضور الوزير السابق علي العبدالله، رئيس بلدية قصرنبا عبد الكريم الديراني وفاعليات وهيئات بلدية واختيارية.

وحضر حفل التأبين عضو المجلس الأعلى مدير مكتب الرئاسة في الحزب د. الأمين ربيع الدبس، عضو المحكمة الحزبية الأمين أسامة سمعان، مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر، منفذ عام بعلبك الرفيق علي عرار وأعضاء هيئة المنفذية وجمع كبير من القوميين والمواطنين إلى جانب عائلة الراحل.

تحدث في الحفل الرفيق غنام الديراني فعدّد مزايا الفقيد مشيراً إلى عمق إيمانه القومي وتمسكه بنهج المقاومة.

ثم ألقى مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر كلمة المركز فقال: إن الحزب يكرّم مناضليه تقديراً منه لعطائهم من أجل قضية الأمة، والرفيق الراحل أبو عماد هو من هؤلاء المناضلين، وقد ثبت في الحزب منذ سنة 1946 الى آخر لحظة من حياته، وربى عائلة قومية اجتماعية على قيَم النهضة، واهتمّ بأبنائه حتى نيل الدرجات الجامعية العليا رغم كلّ الظروف الصعبة التي مرّ بها، وهو الذي قاتل مع غسان جديد ومشهور دندش سنة 1958، وسجن على اثر الانقلاب في مطلع 1962، وذاق العذاب مثل ألوف المواطنين والقوميين، ودافع عن المقاومة في وجه الاحتلال الصهيوني، وقد استحق وسام الثبات الذي منح له في العام 2011.

وتطرّق الأمين نادر الى الأوضاع العامة فقال: إنّ امتنا تواجه حرباً إرهابية تشترك فيها دول كثيرة لتخريب سوريا والعراق ولبنان، والمؤسف انّ بعض الدول العربية تآمرت علينا بينما تقف دولٌ كالصين وروسيا والهند وايران إلى جانب أمتنا ونضالها.

وأضاف: الحرب باتت في نهاياتها، وظهر انّ النصر على الإرهاب صار واضحاً وأكيداً، وعلى الجميع ان يقيسوا أعمالهم ومواقفهم على هذا الأساس..


ودعا مدير الدائرة الإذاعية الى تعزيز خط المقاومة لأنها السبيل الوحيد لتحرير الأرض وحماية الثروات في البحر والبرّ..

وأخيراً قدم الأمين نادر التعازي باسم رئيس الحزب والقيادة المركزية.

يذكر انّ الفقيد الرفيق علي الديراني هو من مواليد 1927، انتمى الى الحزب سنة 1946، وقد ساهم في نشر العقيدة في بيروت وفي البقاع.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020