إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب يشيّع في حمص والحصن الشهيدين الرفيقين حسام مسوح وطوني الساحلي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-01-29

شيّع الحزب الشهيدين الرفيقين حسام مسوح وطوني الساحلي، الأول في بلدة حبنمرة ـ الحصن، والثاني في حي الأرمن ـ حمص، وسط حضور شعبي وحزبي حاشد.

فقد شهدت بلدة حبنمرة في الحصن تشييعاً حاشداً للشهيد البطل الرفيق حسام أنيس مسوح في كنيسة مار جاورجيوس، وحضر التشييع إلى جانب عائلة الشهيد منفذ عام الحصن الرفيق غطفان عبّود وأعضاء هيئة المنفذية وفاعليات وعدد من رجال الدين وحشد كبير من القوميين والمواطنين الذين رفعوا أعلام الزوبعة والأعلام السورية.

موكب التشييع شاركت فيه فصائل قومية رفعت النعش على الأكف وتقدم الموكب حملة الأكاليل بينها أكليل باسم رئيس الحزب الأمين أسعد حردان، واكاليل باسم المكتب السياسي ومنفذية الحصن ومديرية حبنمرة.

وبعد قداس لراحة نفس الشهيد ترأسه كاهن الرعية يعاونه لفيف من الكهنة، أدى القوميون الاجتماعيون التحية الحزبية في وداع البطل الراحل، والقى عضو المجلس القومي الرفيق بدري حجل كلمة باسم الحزب أشاد فيها ببطولة الشهيد الذي قدم دمه في مواجهة الارهاب والتطرف ومن اجل ان تحيا سورية حرة ابية عزيزة.

وشدد الرفيق حجل على أنه بفضل تضحيات القوميين الاجتماعيين وبطولاتهم وبفضل تضحيات الجيش السوري وصمود ابناء شعبنا، سنهزم المؤامرة ونقضي على الارهاب والتطرف ونحمي أرضنا ونصون وحدة نسيجنا الاجتماعي.

وختم محيياً الشهيد البطل وكل شهداء الحزب والأمة.

وبعد أن ووري الجثمان في مدافن العائلة تقبّلت العائلة ومسؤولو الحزب التعازي بالشهيد.

وشهد حي الأرمن في حمص تشييعاً حاشداً للشهيد البطل الرفيق طوني سامي الساحلي شاركت فيه فصائل قومية رفعت النعش على الأكف وسط رفع أعلام الحزب والاعلام السورية، وحضر التشييع إلى جانب عائلة الشهيد منفذ عام حمص العميد الرفيق نهاد سمعان والعميد الرفيق محمد الحاج وأعضاء هيئة منفذية حمص، وفاعليات وعدد من رجال الدين.

وقد أقيم قداس لراحة نفس الشهيد في كنيسة السيدة أم النور في حمص، وناب عن سيادة مطران حمص وتوابعها المتروبوليت جاورجيوس قدس الأرشمندريت الياس عبدوكا والارشمندريت مكسيموس جمل ولفيف من الكهنة.

تقدم موكب التشييع حملة الأكليل، بينها اكليل باسم رئيس الحزب الأمين أسعد حردان، وأدت ثلة من القوميين التحية الحزبية للشهيد قبل ان يوارى الجثمان في مدافن العائلة.

وفي ختام التشييع تقبّلت عائلة الشهيد ومسؤولي الحزب التعازي.

هذا وكان جثمانا الشهيدين نقلا من مشفى طرطوس ملفوفيْن بعلمي الزوبعة والعلم السوري في موكب حزبي تقدمه منفذ عام صافيتا الرفيق اسكندر كباس وجموع من القوميين إلى منطقتي الحصن وحمص.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020