إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب واهالي طاريا يشيعون الرفيق علي حسن حمية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-02-12

وشيّع الحزب في بلدة طاريا الرفيق علي حسن حمية (أبو فداء) في مأتم حزبي وشعبي كبير، شارك فيه إلى جانب عائلة الراحل ونجله مدير مديرية طاريا الرفيق فداء حمية، وفد مركزي ضمّ العمُد الأمين صبحي ياغي، الرفيق زياد معلوف والأمين معن حمية ومنفذ عام بعلبك د. الرفيق علي عرار وأعضاء هيئة المنفذية وأعضاء في المجلس القومي ومسؤولي الوحدات الحزبية.

كما شارك في التشييع ممثلون عن عدد من الأحزاب والقوى ووفد من قوى الأمن الداخلي وفاعليات ورئيس بلدية طاريا مهدي حمية وأعضاء من أعضاء مجالس بلديات ومخاتير البلدة والقرى المجاورة وحشد من المواطنيين والقوميين.

تخلل التشييع كلمة تأبينية القاها الشيخ سعدون حمية، ومجلس عزاء تلاه السيد علي الموسوي، وألقى الرفيق علي شداد كلمة قال فيها:

أيها الراحل يا أبا فداء، كنت تحمل فكراً قومياً مقاوماً للظلم والطغيان، وهذا الفكر الذي انتميت إليه قاوم الاحتلال الصهيوني ولا يزال إلى اليوم مع المقاومة في مواجهة قوى التطرف والإرهاب، هذه القوى التي تشكل الوجه الآخر للصهيونية العنصرية.

وحيا الرفيق شداد المقاومة التي خطت بدماء شهدائها وقادتها ومجاهديها أحرف أبجدية النصر والحرية والكرامة.

بعد ذلك سار موكب التشييع باتجاه جبانة البلدة يتقدمه إكليل باسم رئيس الحزب الأمين أسعد حردان، وقد رفع النعش على الأكف ملفوفاً بالزوبعة، وأدى القوميون الاجتماعيون تحية الوداع للراحل قبل أن يُوارى في الثرى. وكان رئيس الحزب الأمين حردان اتصل بالمدير معزياً، ومشيداً بنضال الراحل وثباته على مبادئه واخلاصه وتفانيه في سبيل قضية الحزب والنهضة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020