إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي كفرمتى ومنطقة عاليه يشيّعون الرفيق سعيد الذيب (غارو)

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-02-24

شيّع الحزب وأهالي بلدة كفرمتى ومنطقة عاليه في مأتم حزبي وشعبي مهيب الرفيق سعيد الذيب (غارو) في بلدته كفرمتى، والذي توفي عن عمر ناهز 62 عاماً.

شارك في التشييع إلى جانب عائلة الراحل وفد من قيادة الحزب ضمّ ناموس مجلس العمد اﻻمين نزيه روحانا، المندوب السياسي للحزب في الجبل اﻻمين حسام العسراوي، منفذ عام الغرب الرفيق ربيع صعب وأعضاء هيئة المنفذية، وعدد من مدراء المديريات وهيئات المديريات.

كما شارك في التشييع شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نصرالدين الغريب، ممثل النائب طلال ارسلان د سامر العريضي ووفد من الحزب الديمقراطي اللبناني، رئيس حركة اليسار اللبناني منير بركات، وعدد من ممثلي الأحزاب والقوى، قائم مقام عاليه منصور ضو، رئيس اتحاد بلديات الغرب الأعلى وليد العريضي وعدد من رؤساء البلديات وأعضاء المجالس والمخاتير، وحشد من القوميين والمواطنين وأهالي القرى المجاورة.

أحيط النعش الذي لُفّ بالزوبعة بأكاليل زهر مرسلة من: رئيس الحزب اﻻمين أسعد حردان، المندوب السياسي، منفذ عام الغرب، مديرية كفرمتى، تجمّع نساء النهضة، وعائلة الراحل.

بعد الصلاة على جثمان الراحل ألقى نزيه خداج كلمة باسم جمعية إنماء كفرمتى، وكانت كلمة لرئيس البلدية حسين الغريب، كما ألقى كلمة الأحزاب مدير فرع كفرمتى في الحزب التقدمي الاشتراكي عدنان الذيب، وألقى كلّ من الشاعرين حسيب الغريب وعادل خداج قصيدتيْ رثاء عدّدت مزايا الراحل، وألقى كلمة العائلة مجيد الذيب.

كلمة المركز ألقاها ناموس مجلس العمد اﻻمين نزيه روحانا وقال فيها: ما أصعب أن نودّع رفيقاً كان مثالاً للنخوة والمروءة، قدوة في التضحية والاندفاع، بطلاً ما تعب يوماً من النضال، في سبيل نهضة آمن بها واتخذها شعاراً لبيته وعائلته، فسار أبناؤه رجاء وبهاء وسناء على خطاه قوميين اجتماعيين ملتزمين بقضية تساوي وجودهم.

أضاف: من منا لا يعرف الرفيق غارو الذي رأى في النهضة كلّ أحلامه وأحلام الأجيال التي نشأت تسمع ببطولاته في مواجهة قوى التقسيم والانعزال على مدى الوطن، كما شارك في المعارك ضدّ العدو "الإسرائيلي" في جبهات الجنوب، وتصدّى له خلال اجتياحه للجبل عام 1982، في صفوف جبهة المقاومة الوطنية، تعرفه سهول الكورة وتلال ضهور الشوير، ومرتفعات جبل عامل، ومحاور الشحار الغربي، لم يخش المخاطر يوماً، بل رافقها وواجهها ببطولة مؤيدة بصحة العقيدة.

وتابع ناموس مجلس العمد : لقد كان أبو بهاء نموذجاً للقومي الاجتماعي الذي آمن بحزب من أهدافه وحدة الأمة والشعب، وحدة المصير والانتماء والقوة والثروات، هدفه أن يعيد إلى الأمة السورية عزها وسيادتها.

واليوم يقوم حزبنا مع حلفائه من القوى القومية المقاومة بالسهر على وحدة الوطن سواء في لبنان أو في محيطه القومي، في فلسطين والشام والعراق، وها هو حزبك أيها المناضل غارو يقارع قوى الشرّ والإرهاب والظلام على أرض الشام الحبيبة، ليحافظ على وحدة المجتمع وعلى نهضته وإنجازاته المدنية والحضارية، ها هو حزبك يعمل على حفظ المقاومة في لبنان نهجاً وحضوراً طريقاً وحيداً لتحرير الأرض والإنسان، ويشبك السواعد مع باقي القوى المخلصة ليحافظ على استقرار البلاد غير عابئ بمنصب وزاري أو مقعد نيابي إضافي.

أضاف اﻻمين روحانا: على أيّ حكومة أن تتحمّل مسؤولياتها للقضاء على الإرهاب والتطرف الذي يطال حياة الأبرياء، وتحافظ على المقاومة نهجاً وحيداً ناجعاً وناجحاً في الصراع مع العدو الصهيوني حتى استعادة حقوقنا القومية كاملة. نحن مع حكومة تقرّ بأنّ مصلحة لبنان في وحدته وعلاقاته المميّزة مع محيطه القومي، وتحقق للناس مطالبهم الاقتصادية والاجتماعية المحقة، بعد تحقيق الاستقرار الأمني.

وختم ناموس مجلس العمد كلمته بتقديم العزاء باسم رئيس الحزب اﻻمين أسعد حردان إلى عائلة الراحل ورفقائه وأهل بلدته ومنطقته, كما قلده باسم رئيس الحزب وسام الواجب.

يذكر أنّ الرفيق الراحل سعيد الذيب من مواليد العام 1952، وانتمى إلى الحزب عام 1972، وتولى عدة مسؤوليات حزبية.




 
جميع الحقوق محفوظة © 2020