إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الموت يغيّب الأمين محمد المصطفى (النبالي)

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-05-14

غيّب الموت الأمين الطبيب محمد المصطفى (محمد النبالي)، في مدينة رام الله الفلسطينية، بعد وعكة صحية ألمّت به.

وقد كان الراحل، الأمين والمناضل والطبيب، وقبل ذلك القومي الاجتماعي الذي يُعرّف جيداً عن نفسه وعن معتقده، ليلمس محدّثه بسرعة مدى صلابته ومجاهرته بانتمائه والعمل في سبيل قيَم النهضة القومية الاجتماعية، وذلك خلال توليه لسنين طويلة مسؤولية مدير مديرية كليفلند، وبعدها في مدينة تامبا التابعة لولاية فلوريدا الأميركية، حيث عاد ليمارس عضويته في الصف الحزبي، والتي كان يعتبرها المسؤولية الأساس، وهي أن يكون المرء باراً بقسمه، وأن يحيا مفهوم الانتماء في كلّ تفصيل، وهذا ما دأب على التحلي به في مهنته في الطب (جراحة) التي برع فيها حتى تقاعده.

والأمين محمد الذي مُنح رتبة الأمانة عام 1980، هو ابن قرية نبالة في فلسطين المحتلة، والتي أعطته اسمها، وهو شقيق الأمين مصطفى سليمان (النبالي)، أحد مؤسسي فرقة الزوبعة.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020