إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي البطيحة يشيّعون الشهيد الرفيق نزار فندي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-06-25

شيّع الحزب وأهالي البطيحة ـ مخيم الوافدين ـ في ريف دمشق، الشهيد الرفيق نزار محمود فندي، الذي ارتقى شهيداً في معركة مواجهة الإرهاب والتطرف.

شارك في التشييع إلى جانب عائلة الشهيد، وفد من مركزي ضمّ نائب رئيس المكتب السياسي في الشام الرفيق بشار يازجي، منفذ عام دمشق، عضو المجلس الأعلى د. الأمين صفوان سلمان، وكيل عميد الداخلية ، وكيل عميد الإذاعة والإعلام، منفذ عام الطلبة في جامعة دمشق، ناموس منفذية ريف دمشق، مدير مديرية البطيحة وأعضاء هيئة المديرية وأهالي المخيم وجمع من القوميين والمواطنين.

وقد لفّ نعش الشهيد بعلم الزوبعة، وتقدّم موكب التشييع حملة الأكاليل والأعلام، ورُفع النعش على الأكفّ إلى مسجد البلدة حيث صُلي على جثمانه، ثم ووري الثرى في مدافن البلدة.

تخلل التشييع كلمة لنائب رئيس المكتب السياسي في الشام العميد الرفيق بشار يازجي الذي نقل تعازي رئيس الحزب الأمين أسعد حردان، وتحيته للشهيد الذي بذل دمه في مواجهة الإرهاب والتطرف.

وتحدث نائب رئيس المكتب السياسي في الشام عن الشهيد ومناقبيته وبطولته في مواجهة أعداء الأمة، مؤكداً أنّ مقاومة الإرهاب والتطرف واجب قومي كما مقاومة العدو الصهيوني، لأنّ قوى الإرهاب هي صنيعة هذا العدو المتغطرس.

وحيا بطولات الجيش السوري وتضحيات القوميين وسائر الشرفاء الذين يدافعون عن سوريا القلعة الحصينة العصية على كلّ قوى الاستعمار والاحتلال والإرهاب.

كما حيا أهالي مخيم الوافدين الصامدين الذي صمدوا في وجه الإرهاب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020