إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب وأهالي بلدة حينة ومنطقة حرمون الرفيق نقولا الياس جبران

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-09-25

شيّع الحزب وأهالي بلدة حينة ومنطقة حرمون الرفيق نقولا الياس جبران في مأتم حزبي وشعبي مهيب، شارك فيه، إلى جانب عائلة الراحل، منفذ عام حرمون وأعضاء هيئة المنفذية ومسؤولو الوحدات الحزبية، وعدد من الفاعليات الاجتماعية والأهلية في المنطقة وحشد من القوميين والمواطنين.

وقد أقيمت الجنازة في كنيسة مار الياس الغيور للروم الأرثوذكس في بلدة حينة، وترأسها المعاون البطريركي المطران موسى الخوري بمعاونة لفيف من الكهنة ورجال الدين.

بعد ذلك حُمل النعش على أكف ثلة من القوميين إلى مدافن العائلة، حيث أدّى القوميون له تحية الوداع.

والجدير ذكره أنّ الرفيق نقولا جبران الذي غيّبه الموت يوم الثلاثاء الفائت، هو من الرعيل الأول في الحزب، وقد ناضل في سبيل نشر الوعي والمعرفة، خصوصاً أنه كان من الشخصيات المرموقة في منطقة حرمون وجوارها وعضواً في لجنة وقف بلدة حينة. وقد حاز وسام الواجب، ثمّ وسام الثبات الذي يُمنح بمرسوم من رئيس الحزب إلى القوميين الاجتماعيين الذين مضى على انتمائهم أكثر من خمسين عاماً واستمرّوا موطدين الإيمان بالعقيدة والمبادئ وثابتين في ساح النضال والصراع من أجل انتصار القضية التي تساوي الوجود.

يُشار إلى أنّ منفذية حرمون ومديرية حينة وزوجة الراحل السيدة مريم أسعد بشارة (أمّ ميشال) وأبناءه وآل جبران يستمرّون في تقبّل التعازي، كما حُدّد موعد تقبّل التعازي في دمشق يوم الاثنين 29 أيلول الجاري من الساعة الخامسة عصراً حتى الساعة السابعة مساء في صالة كنيسة مار الياس في الطبالة.

البقاء للأمة



 
جميع الحقوق محفوظة © 2020