إتصل بنا مختارات صحفية  |  تقارير  |  اعرف عدوك  |  ابحاث ودراسات   ادب وشعر  
 

الحزب ينعى الرفيق محمود علي صالح

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2014-10-10

ينعى الحزب إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود الرفيق محمود علي صالح، الذي توفي اليوم عن عمر ناهز 88 عاماً، والراحل من مواليد الصرفند 1926، انتمى إلى الحزب أوائل الخمسينات، وكان مثالاً للقومي الاجتماعي الملتزم، والمضحّي في سبيل حزبه وأمته، فبرّ بقسمه واتخذ من الحزب شعاراً له ولعائلته.

حفلت مسيرة الرفيق الراحل بالنضال والدأب على صدق الالتزام، والروحية القومية الاجتماعية، أخلص في تحمّل المهام التي أوكلت إليه، وكان طوال مسيرة نضاله مثلاً في مواجهة الصعاب، من سجنه أثناء الثورة الانقلابية، إلى اعتقال ولديه الرفيقين حسين وحسن لمدة طويلة من قبل العدو الصهيوني، في معتقل أنصار، وصولاً إلى استشهاد ابنه فؤاد الذي كان في طليعة مؤسّسي جبهة المقاومة الوطنية.

مثل منزله في الصرفند قاعدة من قواعد المواجهة مع العدو أيام الاجتياح الصهيوني للبنان، وقد تابع أبناؤه الرفقاء السير عل خطاه في الحزب وهم:

الأمين قاسم صالح عضو المجلس الأعلى في الحزب وأمين عام مؤتمر الأحزاب العربية.

الأمين عباس صالح عضو هيئة منح رتبة الأمانة.

الرفقاء حسين وحسن والشهيد فؤاد.

حاز الرفيق الراحل وسام الواجب، ومنحه رئيس الحزب الأمين أسعد حردان وسام الثبات، وهو الوسام الذي يُمنح للقوميين الذي ثبتوا على النضال في الحزب نصف قرن وأكثر.

يشيّع الراحل في مأتم حزبي وشعبي في بلدته الصرفند غداً الجمعة عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر، وتتقبّل عائلته التعازي في منزله في الصرفند بعد الدفن ويوم السبت الواقع في 11/10/2014.

ويُقام يوم الأحد الواقع في 12/10/2014 عند الساعة الرابعة عصراً مجلس عزاء في حسينية الصرفند.

ويتمّ تقبّل التعازي يوم الاثنين الواقع في 13/10/2014 من الساعة الثالثة وحتى السابعة مساءً في بيروت ـ قاعة الشهيد خالد علوان ـ البريستول ـ بيروت.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2020