إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مشغرة تحيي ذكرى مرور أسبوع الراحلتين منيمنة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-01-29

أحيت بلدة مشغرة ذكرى مرور أسبوع على وفاة المرحومة عناية منيمنة أرملة الوزير والنائب السابق حسين منصور، وفاطمة منيمنة والدة الرفيق كامل الشيخ وجدة الرفيق رائد رزق، وأقيم احتفال تأبيني في حسينية مشغرة، حضره وكيل عميد الداخلية الرفيق سماح مهدي، مدير مديرية مشغرة وأعضاء هيئة المديرية.

كما حضر النائب السابق ناصر نصر الله ، مسؤول حزب الله في البقاع الغربي الشيخ محمد حماده، رئيس بلدية مشغرة جورج الدبس وأعضاء من الجلس البلدي، و مخاتير البلدة، والأهالي.

وألقى وكيل عميد الداخلية الرفيق سماح مهدي كلمة عائلتي منصور والشيخ، وتطرق إلى علاقة المصاهرة بين العاصمة بيروت وبلدة مشغرة، ورأى أن المسافة بين بيروت ـ خالد علوان و مشغرة ـ محمد قزويني وحسين العنقوني هي كتلك التي بين المرئ ووريده، فما يربط بين بيروت ومشغرة ليست علاقة عاصمة الكيان بإحدى مدنه فقط، ولا صلات نسب بين عائلات بيروتية و أخرى من مشغرة، إنما يربط بينهما صراخ رعب أطلقه جنود الاحتلال اليهودي من جراء عمليات المقاومة في بيروت والبقاع، هذه العمليات التي أثمرت نصرا مؤزرا في العام 2000.

أضاف: بإيمان صلب تواجه بلادنا قدرها في صراع وجودي تخوضه ضد أعدائها، بدءا من كيان الاغتصاب اليهودي وصولا إلى العدو الجديد المتمثل بالجماعات الإرهابية التكفيرية التي لا تحقق في كل ما ترتكب من جرائم سوى مصلحة ذلك الكيان المسخ.

وختم كلمته بتوجيه التحية للجيشين اللبناني والسوري ولكل المقاومين، كما حيا أرواح الذين ارتقوا شهداء من أجل الحفاظ على الأرض والكرامة.

وشكر باسم عائلتي منصور والشيخ كل من واساهم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017