إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

سهرة قومية لمنفذية ملبورن

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-02-09

أقامت منفذية ملبورن سهرة قومية في قاعة مكتبها بضاحية "برنزويك"، بحضور منفذ عام ملبورن الأمين صباح عبدالله وأعضاء هيئة المنفذية، وعدد من مسؤولي الوحدات الحزبية.

كما حضر رئيسة تجمع نساء النهضة في ملبورن الرفيقة جنى دياب،رئيس نادي شباب لبنان الرياضي في ملبورن بشارة إبراهيم وعقيلته، وجمع من القوميين وأبناء الجالية.

تخلل السهرة كلمة للمنفذ العام الأمين صباح عبدالله حيث أكد على أهمية النشاطات الاجتماعية الجامعة في تعزيز التواصل والتفاعل والتعاضد بما يرسّخ الوحدة الاجتماعية، فالوحدة هي أحد أهم عناصر القوة في مواجهة كل ما يحاك لأمتنا من مخططات ومؤامرات عدوانية.

واشار المنفذ العام إلى أن ما تتعرض له بلادنا ويتعرض له شعبنا من عدوان وارهاب لن يثنينا عن تحمل مسؤولياتنا، فمناسبات الفرح التي نحييها هي منصات نؤكد من خلالها ثباتنا على قناعاتنا وخياراتنا في مواجهة أعداء الامة ورعاتهم وداعميهم، وأدواتهم المتمثلة بقوى الارهاب والتطرف التي تمارس كل أنواع القتل والنهب والتخريب والتدمير.

وقال: نقيم سهراتنا وعقولنا وقلوبنا مع شام البطولة، الشام التي تقاوم الارهاب والتطرف، ومع نسور الزوبعة الذين هم جنباً إلى جنب من الجيش السوري البطل والمقاومين يتصدون للارهاب المتعدد الجنسيات.

وحيا للمنفذ العام العملية النوعية في مزارع شعبا المحتلة رداً على الغارة الصهيونية في القنيطرة، مؤكداً أن المقاومة أوقعت الذعر والرعب في صفوف العدو وجيشه.

وختم المنفذ كلمته متوجها للحضور بالقول: نحن وإياكم من هذا المغترب نرسل تحيات العز والإكبار لأبطال المقاومة، ولكل المقاومين في كل أرجاء الأمة ولأرواح كل الشهداء، ومؤكدين بان النصر آت ٍولا مفر منه.

واختتمت السهرة بالأغاني والأناشيد القومية والوطنية بصوت الفنان الشبل فارس موسى رزق، وتولى القرع على الطبل موريس المدور.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017