إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عــطــاء آذار ...

محمد ح. الحاج

نسخة للطباعة 2015-02-27

الارشيف

ينبلج صبح ، ليس ككل الصباحات ، تحمل نسمات الصبا تباشير دفء مفقود .

تتحسس البراعم دفئها القادم ، فتهمس : يا لروعة ... الربيع .

إنه يوم البشارة .. الأول من ربيع جديد .. هلموا نستقبل شمسه الرائعة .

كثيرة هي البراعم التي تفتحت ، ومعها أزهارها ...

وحده كان يحمل في تكوينه نسغاً مختلفاً ،

أثمر الوعد لأمته مرتلاً قصيدة الخلاص ...

راسماً لها الطريق إلى الحياة ، معبداً بالحب والخير والجمال ..

قال : هي رسالتي لجمعكم، للبشرية ، للقادمين من بعدكم :

نحن نحب الحياة ، ونحب الموت متى كان طريقاً للحياة ،

تفتحت من حوله الأزهار والبراعم ، أقماراً مختلفة الأشكال والألوان ،

وحده قالوا فيه : قمراً كنعانيا .. فسماء كنعان صافية ، وقمرها متوهج ..مضيء .

قمر كنعان هذا ، حمل وعد الخلاص ...آه .. كنعان تستهدفه راحيل الباغية ،

أبناؤها ، أحفادها غيلان ، نسيجهم من ظلمة الكهوف ..،

الغدر من طباعهم ، والفساد في الأرض ...

وقالت العرافة للأشرار : احذروا فالقمر الكنعاني سيحرق عيونكم ..

عيونكم التي ما اعتادت رؤية النور ، ولو أن قمر كنعان نوره دافئ لطيف ..

استحضر الأشرار كل السحرة في أنحائهم والمشعوذين ..،

كل الأتباع والخدم والمتواطئين ... باعوه بعشرة من فضة ،

فكان فادياً كما كان المسيح ..

لكن ما قاله .. ما أوصى به ، ما زال راسخاً ،

ينتقل من جيل إلى جيل ، فقد خاطب الذين بعد لم يولدوا ..

يا أمتي لا تصمتي ، بل قاومي .. فإن في نفوسكم قوة فاعلة ،

قادرة على تغيير وجه التاريخ إن فعلت ، وهي فاعلة ..

لا تنتظري يا أمتي مخلصاً ، فقد يطول الانتظار .. ،

لا يجود الزمان بقمر جديد ... كل عدة قرون أكثر من مرة .


 
شبكة المعلومات السورية القومية الاجتماعية غير مسؤولة عن النص ومضمونه، وهو لا يعبّر إلا عن وجهة نظر كاتبه
جميع الحقوق محفوظة © 2017