إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب وأهالي حناويه وقانا أحيوا ذكرى أسبوع الرفيق محمد جواد حايك

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-03-02

أقامت منفذية صور وأهالي حناويه وقانا احتفالاً تأبينياً لمناسبة مرور أسبوع على وفاة الرفيق محمد جواد حايك "أبو جواد".

حضر التأبين إلى جانب عائلة الراحل، مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر، رئيس مكتب المجلس القومي منفذ عام صور د. الأمين محمود أبو خليل وأعضاء هيئة منفذية صور.

وحضر النائب عبد المجيد صالح، رئيس المكتب السياسي في حركة امل الحاج جميل حايك على راس وفد من الحركة، وفد من حزب الله، رؤساء بلديات ومخاتير، وجمع من القوميين والمواطنين وأبناء المنطقة.

افتتح الاحتفال التأبيني بآي من الذكر الحكيم، وتعريف من الرفيق بسام بزون، وكلمة للشيخ شوقي خاتون، تحدّث فيها عن مزايا الراحل ومآثره الوطنية والقومية.

وألقى مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر كلمة المركز قال فيها: ولد الراحل عام 1929 وانتمى إلى الحزب 1948، عرف السجون والأسر، فضريبة الانتماء إلى الحزب السوري القومي الاجتماعي، ضريبة موجعة، وطريق وعرة وصعبة وشاقة... لكنه مشاها ببطولة وبقي على صلابة إيمانه بالعقيدة القومية، سبعة وستون عاماً أمضاها في تأدية واجبه القومي، وكان على الدوام صاحب الحضور المضيء.

وتحدّث عن تدمير التراث والآثار المعالم الحضارية والقتل الوحشي الذي تمارسه المجموعات الإرهابية في سوريا والعراق، معتبراً انّ ذلك ما هو إلا دليل على ظلامية القائمين بهذه الأفعال، وعلى الحقد الصهيوني لتدمير حضارة بلادنا.

ولفت إلى انّ لبنان يتصدّى للارهاب والتطرف وأن التضحيات الكبيرة التي قدّمها الجيش اللبناني والمقاومة، تثبت أنّ ثلاثية الجيش والشعب والمقاومة هي خشبة الخلاص لهذا البلد.

وأكد أنّ جنوب لبنان رفض الخنوع والاستسلام، ولم يعرف ردهات التفاوض والذلّ، بل امتشق سلاحه ومضى يرسم طريق العزّ والفخار، رافضاً أي طريق لا تؤدّي إلى الحرية.

وختم مدير الدائرة الإذاعية كلمته بتقديم التعازي بِاسم رئيس الحزب النائب أسعد حردان وبِاسم القيادة الحزبية إلى آل حايك وعموم أهالي حناويه وقانا، مؤكداً أن الفقيد الكبير سيظلّ ذكره حياً خالداً في وجدان أهله ورفقائه ومجتمعه، وسيظلّ نبراساً للأجيال القادمة يضيء لها الدروب في الليل الحالك.

واختتم التأبين بكلمة العائلة، ألقاها يوسف حايك، ثم أقيم مجلس عزاء عن روح الفقيد.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017