إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ندوة لمنفذية سدني بمناسبة ذكرى مولد سعاده

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-03-26

نظمت منفذية سدني ندوة بمناسبة ذكرى ميلاد باعث النهضة أنطون سعاده، حول نظرة سعاده الجديدة في الديمقراطية، حيث قدم الرفيق شحادي الغاوي محاضرة قيمة بهذا الخصوص، وقدم لها الرفيق حسين وهبة.

حضر الندوة منفذ عام سدني الرفيق أحمد الأيوبي وعدد من المسؤولين والفعاليات والمهتمين.

تحدث المحاضر عن معنى الديمقراطية لغة وممارسة، مؤكدا أن هذا المصلح من حيث تطبيقه ليس قادما من الغرب، بل هم من صميم تاريخ الأمة السورية العريقة، كما ذكر سعاده في مؤلفاته وخطبه.

ثم استعرض الرفيق الغاوي كيف ربط سعاده بين الديمقراطية والقومية، وقد ورد في نشؤ الأمم أن القومية لم تقف عند حد القضاء على سلطة الإقطاعيين وتوحيد المرجع في الملك الذي اخذ تفرده في السلطة يتعاظم حتى أصبح شديد الوطاة، بل سارت نحو الهدف الذي يبرر وجودها وهو أن إقرار السيادة مستمدة من الشعب، وان الشعب لم يوجد للدولة بل الدولة للشعب، هذا المبدأ الديمقراطي الذي تقوم عليه القومية، فالدولة الديمقراطية هي دولة قومية حتما.

وبعد أن عدد المحاضر أنواع الديمقراطيات السائدة في المجتمعات الحديثة. تحدث عن انبثاق السلطة في الحزب السوري القومي الاجتماعي، في كل مراحلها.

وختم محاضرته بذكر ما قاله سعاده في هذا السياق حيث دعا إلى تدمير مقولات التعايش التي لا تليق بالإنسان، وأكد على ضرورة تنمية فكرة التفاعل الاجتماعي الجامع الموحد القوى الإنسانية، لإنشاء مجتمع موحد في الحياة أي موحد المصالح والمصير وموحد العوامل المادية الروحية، صالح لنشؤ ما يسمونه في العلوم السياسية بالإرادة العامة.

وختم مشدداً على ضرورة تحرير الديمقراطية من سلطة الإقطاع والمال، ومن هيمنة الطائفية والعشائرية والعائلية، ووضعها في أيدي المؤهلين من أبناء المجتمع في المعرفة والإخلاص والأخلاق، ورفعها إلى مرتبة "سيادة المجتمع وحكمه نفسه".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017