إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ندوة منفذية سدني "فلسطين بين النظرة الدينية والنظرة القومية الاجتماعية"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-07-29

أقامت منفذية سدني ندوة حملت عنوان "فلسطين بين النظرة الدينية والنظرة القومية الاجتماعية"، تحدث فيها الباحث الدكتور ادمون دافش.

حضر الندوة إلى جانب منفذ عام سيدني الرفيق احمد الأيوبي وأعضاء هيئة المنفذية، المندوب السياسي الأمين عادل موسى، وعدد من أعضاء المجلس القومي والمسؤولين الحزبين.

كما حضرها عضو المجلس البلدي في منطقة ماركفل سام اسكندر، ممثلو الأحزاب والتيارات الوطنية، وممثلون عن الصحف العربية الصادرة في سيدني وجمع من أبناء الجالية السورية (فلسطينيين، شامين، لبنانين وعراقيين)، وجمع من القوميين والمواطنين.

قدم للندوة ناموس نظارة الإذاعة والإعلام الرفيق شحادي الغاوي، فأوجز سيرته الذاتية، واستعرض عناوين أبواب المحاضرة.

الدكتور ادمون دافش قسّم محاضرته على ثلاثة أقسام، وتضمن القسم الأول تعريفاً بموقع فلسطين الجغرافي الطبيعي، في جنوب الأمة السورية متناولا حدودها ومياهها وخيراتها، وتحدث في القسم الثاني عن التسلسل التاريخي للأحداث في فلسطين، منذ العثور على آثار لأول نشاط إنساني في العصر الحجري المتأخر، إلى اليوم مرورا بمراحل الأحداث التاريخية المفصلية خصوصا مراحل اغتصاب فلسطين. واستعراض اتجاهات ثلاث هي: العروبية ـ الإسلامية، والوطنية الفلسطينية المستقلة، والاتجاه القومي الاجتماعي. لافتا إلى أن سعاده هو من أسس نهضة وحزبا ليكون الخطة النظامية الدقيقة التي تواجه الخطة الصهيونية وهو الذي حذر قبل تأسيسه الحزب بثماني سنوات من خطر الحركة الصهيونية وقال: كل سوري أينما كان وحيثما وجد هو مسؤول عن الذل الضارب أطنابه في بلاده والعبودية الواضعة نيرها على عنقه وأعناق مواطنيه، لذلك يجب على كل سوري أكان في الوطن أو المهجر أن يعمل لإنقاذ وطنه وأمته.

وأسهب المحاضر بشرح الخطوات العملية التي اتخذها سعاده للدفاع عن جنوب الأمة.

وتضمن القسم الثالث مجموعة كبيرة وهامة من الوثائق، وقدم معلومات عنها.

وفي نهاية الندوة وزع النص على الحضور، ضمن كراس اعدته نظارة الإذاعة يشتمل على رسوم وخرائط توضيحية.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017