إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مشاركة قومية باعتصام في أوتاوا تضامناً مع أبناء شعبنا في سوريا

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-09-17

نظمت الجمعية الكندية ـ السورية اعتصاماً أمام نصب حقوق الإنسان في العاصمة الكندية أوتاوا تضامناً مع أبناء شعبنا في الشام الذين يتعرّضون للقتل والتهجير على أيدي المجموعات الإرهابية المتطرفة، وشارك في الاعتصام مدير مديرية أوتاوا الرفيق يوسف الغريب وأعضاء الهيئة، وجمع من القوميين، وأبناء الجالية السورية، وفاعليات كندية، ورفع المعتصمون شعار "أوقفوا الحرب على سوريا واستقبلوا اللاجئين السوريين".

تحدّث في الاعتصام عدد من الناشطين في المجال الحقوقي والاجتماعي، ومن المتحدّثين الدكتور دنيس رينكور من جامعة أوتاوا، دانيس سكورال من حركة السلام، الناشط في الجمعية السورية الياس أسعد، وشدّد المتحدّثون على ضرورة مساعدة اللاجئين السوريين. وأدانوا التلكؤ الحاصل من جانب الحكومة الكندية والأحزاب المعارضة، ودعوا إلى تحييد هذه القضية الإنسانية عن التنافس الانتخابي.

وتحدّث باسم الجمعية السورية الكندية المهندس منير لويس، حيث اعتبر أنّ هناك سياسة عقاب جماعي للسوريين، وتهجير متعمّد، للقضاء على العقول والإمكانات بغية إسقاط الدولة والمؤسسات.

وقال: هناك فئة من المأجورين المحليين الأجانب، من جميع الدول يعملون في خدمة أجهزة إقليمية وأجنبية، أخذت على عاتقها النيل من دور سوريا المقاوم، والدولة الممانعة، والجيش الباسل الشجاع.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017