إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

دفاعاً عن الأرض والعرض.... نساء نبّل والزهراء السوريات يتدربن على إستخدام السلاح

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-09-30

تتدرب نساء نبل والزهراء على استخدام السلاح بهدف الدفاع عن بيوتهن وعائلاتهن في وجه أي تهديد محتمل على القريتين السوريتين.

إما السبيّ أو القتل، ذلك هو مصير نساء وفتيات بلدتي نبل والزهراء، بحسب أدبيات الجماعات المسلحة المتطرفة التي تحاصر البلدتين على مدى أربع سنوات. يدافع أبناء البلدتين عنهما بما أوتو من قوة ومن سلاح.

اليوم وجدت النساء والفتيات في هاتين البلدتين المحاصرتين أن دورهن يجب أن يتجاوز ما هو معروف إلى استخدام السلاح والقتال إلى جانب الرجال وهو ما دفعهن إلى الإقبال على دورات تدريبية على كيفية استخدام الأسلحة.

معلومات أساسية تتلقاها النسوة عن أهمية المعركة الدفاعية وكيفية المشاركة فيها الى التعامل مع السلاح الفردي من فك وتركيب وتعرف إلى أقسامه وصولاً إلى الرماية والمشاركة في أعمال الحراسة هي مجمل المرحلة الأولى من التدريب، تليها مرحلة ثانية ترمي إلى إكساب النساء مهارات قتالية إضافية وتعليمهن على صنوف جديدة من الأسلحة وصولاً إلى الحاقهن بصفوف اللجان الشعبية المدافعة عن نبل والزهراء للمشاركة بفعالية في حال تعرض المدينتين لأي هجوم.

مشروع عسكرة المجتمع في نبل والزهراء يختلف عن ذاك الذي تتبناه المجموعات المسلحة المتشددة، فهنا الهدف هو الدفاع عن الأرض والعرض وهناك الهدف تدمير الأرض وانتهاك العرض.

المرأة في نبل والزهراء تريد أن تكون عوناً للمقاتلين لا عبئاً عليهم عون لم تبخل به المرأة على مدى سنوات الحرب والحصار.

المصدر: الميادين


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017