إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 2000 عراقي خلال أيلول

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-10-02

أعلنت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق "يونام"، الجمعة 2 أكتوبر/تشرين الأول، عن مقتل وإصابة نحو 2000 عراقي خلال شهر سبتمبر/ أيلول الماضي.

وقالت "يونام" في بيان لها إن "717 عراقيا قتلوا فيما أصيب 1216 آخرون جراء أعمال العنف والإرهاب والنزاع المسلح التي وقعت خلال شهر أيلول 2015".

وأوضحت أن "عدد القتلى المدنيين بلغ 537 شخصا، من بينهم 42 من منتسبي قوات الشرطة المدنية والضحايا الذين سقطوا في محافظة الأنبار، فيما بلغ عدد الجرحى المدنيين 925 شخصا من بينهم 38 منتسبا من قوات الشرطة المدنية والضحايا الذين سقطوا في الأنبار".

وأضافت "يونام" إلى ذلك، مقتل 180 عنصرا من منتسبي قوات الأمن العراقية من ضمنهم قوات البيشمركة وقوات المهام الخاصة والميليشيات التي تقاتل إلى جانب الجيش العراقي"، مشيرة الى أن "291 منتسبا آخرين أصيبوا".

وبينت بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق أن "محافظة بغداد كانت الأكثر تضررا إذ بلغ مجموع الضحايا المدنيين 840 شخصا، 257 قتيلا و 583 جريحا"، موضحة أن "عدد الضحايا في محافظة ديالى بلغ 67 قتيلا و86 جريحا، وتلتها محافظة صلاح الدين حيث سقط فيها 87 قتيلا و 64 جريحا، ثم نينوى حيث قتل 75 شخصا وجرح 8 آخرون، وسقط 16 قتيلا و6 جرحى في كركوك".

وتابعت أنه "وفقا لمعلومات حصلت عليها البعثة من دائرة صحة الأنبار، فقد سقط في المحافظة ضحايا من المدنيين بلغ مجموعهم 204 مدنيين، 28 قتيلا و176 جريحا".

من جهته، قال الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيش، "ما تزال الأمم المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء استمرار العنف والعدد المرتفع للضحايا جراء ذلك".

وأشار إلى أنه "لا ينبغي لدوامة العنف والنزوح والهجرة أن تعيق الحاجة إلى إجراء الإصلاحات الاقتصادية والأمنية والاجتماعية الرئيسية بنحو صحيح وهادف إلى جانب الإصلاحات المؤسسية التي من شأنها أن تساعد على استقرار الوضع واستعادة الأمل بين العراقيين".

وكانت الأمم المتحدة أعلنت، الثلاثاء 1 سبتمبر/أيلول، عن مقتل وإصابة أكثر من 3000 عراقي جراء أعمال العنف والإرهاب والنزاع المسلح التي وقعت خلال شهر آب، مبينة أن العاصمة بغداد كانت الأكثر تضررا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017