إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب وأهالي بلدة المزينة ومنطقة الحصن يشيّعون الشهيد الرفيق ثائر جريج

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-11-01

شيّع الحزب في مأتم حزبي وشعبي في كنيسة سيدة البشارة (الشحارة) ببلدة المزينة ـ الحصن الرفيق ثائر عدنان جريج، الذي استشهد أثناء قيامه بواجبه القومي في مواجهة قوى الإرهاب والتطرف عند تخوم بلدة مهين.

شارك في التشييع إلى جانب عائلة الشهيد، عضو المجلس الأعلى في الحزب الأمين بشرى مسوح، منفذ عام منفذية الحصن، منفذ عام منفذ منفذية العاصي، وعدد من أعضاء هيئات المنفذيات، ومسؤولي الوحدات الحزبية ورفقاء الشهيد وفاعليات ومواطنين.

انطلق موكب التشييع من منزل عائلة الشهيد محمولاً على أكفّ ثلة من نسور الزوبعة وملفوفاً بعلم الزوبعة، وتقدّم الموكب حَمَلة الأكاليل بينها اكليل بِاسم عميد الدفاع الأمين زياد معلوف، وآخر باسم منفذية الحصن.

وعند الوصول الى الكنيسة حيث ترأس صلاة الجنازة المطران ايليا طعمة يعاونه لفيف من الكهنة، أدّى القوميون التحية الحزبية للشهيد.

وقد أكد منفذ عام الحصن أنّ الشهيد الرفيق ثائر، من القوميين الشجعان، متميّز في أخلاقه وفي سلوكه، وكان متميّزاً كما كلّ رفقائه وهم يقاتلون المجموعات الإرهابية المتطرفة.

وأشار إلى أنّ الشهيد ثائر، كان يدرك أنّ الشهادة تنتظره، وهو كتب قبل أيام على صورة له، "الشهيد ثائر جريج"، وهذا دليل على انه وسائر القوميين الاجتماعيين يؤدّون واجبهم القومي بكلّ إرادة وتصميم، فإما الشهادة أو النصر.

وختم منفذ عام الحصن قائلاً: انّ دماء الشهيد ودماء كلّ شهدائنا تزيدنا عزماً على الصمود والمضيّ في مسيرة مواجهة الإرهاب والتطرف، حتى هزيمة هذا الإرهاب ودحره عن أرضنا وبلادنا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017