إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب يزفّ الرفقاء كريم مخول وعمار الحسن وأنس الأحمد شهداء

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-11-06

يزفُّ الحزب إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود خبر استشهاد الرفقاء كريم موريس مخول، عمار عبد الرحمن الحسن، وأنس حسين الأحمد أثناء تأديتهم واجبهم القومي.

الرفيق كريم مخول من مواليد برشين ـ حماه 9/4/1995. قاتل ضمن تشكيلات نسور الزوبعة في العديد من المواقع في مواجهة الإرهاب والتطرف، وكان مقداماً وشجاعاً.

استشهد في معركة التصدّي للمجموعات الإرهابية المتطرفة في منطقة مهين ـ حمص بتاريخ 5 تشرين الثاني 2015.

يشيّع الشهيد في مأتم حزبي وشعبي في بلدة برشين ـ حماه يوم السبت الواقع فيه 7 تشرين الثاني 2015 الساعة الواحدة ظهراَ في كنيسة مار جاورجيوس للروم الارثوذكس.

الرفيق عمار الحسن من مواليد بابا عمرو ـ حمص 13/6/1995. انتمى الى الحزب في 3/4/2015، وقاتل ضمن تشكيلات نسور الزوبعة في العديد من المواقع في مواجهة الإرهاب والتطرف، وكان مقداماً وشجاعاً ومثالاً للقومي الاجتماعي المتلزم والمناقبي.

استشهد في معركة التصدّي للمجموعات الإرهابية المتطرفة في منطقة مهين ـ حمص بتاريخ 5 تشرين الثاني 2015.

الرفيق أنس الأحمد من مواليد المريجة ـ حمص 3/2/1998. قاتل ضمن تشكيلات نسور الزوبعة في العديد من المواقع في مواجهة الإرهاب والتطرف، وكان مقداماً وشجاعاً.

استشهد في معركة التصدّي للمجموعات الإرهابية المتطرفة في منطقة مهين ـ حمص بتاريخ 5 تشرين الثاني 2015.

يشيّع الشهيدان في مأتم حزبي وشعبي في بلدة مسكنة ـ حمص يوم السبت الواقع فيه 7 تشرين الثاني 2015 الساعة 12 ظهراً في جامع بلدة مسكنة.

إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي إذ يحيّي بطولة الشهداء وإقدامهم وتضحياتهم، يؤكد الاستمرار في المعركة حتى القضاء على الإرهاب والتطرف. فهذه معركة مصيرية ومفصلية، ضدّ نفايات بشرية متعدّدة الجنسيات، وضدّ سياسات استعمارية موغلة في عدوانيتها، وضدّ عرب متأسرلين خانعين باعوا فلسطين لليهود وينفذون اليوم أجندات التقسيم والتجزئة والتفتيت لمصلحة العدو الصهيوني.

إنّ الحزب يعتز بأبطاله وشهدائه الذين يدافعون في مواقعهم عن أرضنا وشعبنا بعزيمة الأشداء الراسخين رسوخ الجبال، وبصلابة الأبطال الذين يُقبلون على الموت متى كان الموت طريقاً للحياة، وبإرادة البذل والعطاء، إرادة الصراع والمقاومة، مؤمنين بقضية تساوي وجودهم.

لقد جسّد شهداء الحزب السوري القومي الاجتماعي حقيقة واضحة ساطعة، وهي أنّ من يدافع عن المدن والقرى والبلدات، هم أبناء هذه المناطق السورية على مختلف شرائحهم الاجتماعية، وهذه الحقيقة تفضح مشاريع وادعاءات واكاذيب القوى التي ترعى الإرهاب وترسل الإرهابيين من جنسيات مختلفة الى سورية لقتل السوريين...

إنّ الحزب يعاهد شهداءه الأبطال على مواصلة الصراع، والتصدي لكل أعداء الأمة، حتى تحقيق النصر الذي من أجل تحقيقه يستشهدون، وهم على ثقة بأن رفقاء لهم يواجهون الإرهاب في كل مواقع العز، وأن النصر الذي ينشدونه بات قريباً، وغداً لناظره قريب.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017