إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

النادي السوري ـ الكندي في أوتاوا يحيي الذكرى الـ83 لتأسيس الحزب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-11-18

أحيا النادي السوري ـ الكندي في أوتاوا ذكرى تأسيس الحزب السوري القومي الاجتماعي باحتفال أقيم في مكتب مديرية أوتاوا، وحضر الاحتفال إلى جانب مدير المديرية الرفيق يوسف الغريب وأعضاء الهيئة، نائب رئيس بلدية أوتاوا الياس الشنتيري، ممثل التيار الوطني الحر فادي نمر، رئيس الجمعية الكندية السورية المهندس منير لويس، وجمع من القوميين وأبناء الجالية.

بعد الوقوف دقيقة صمت تحية للشهداء، رحب مذيع مديرية أوتاوا الرفيق أحمد الحاج بالحضور، وتحدث عن معاني التأسيس، فرأى أنّ قيمة التأسيس هي في المبادئ التي فعلت فعلها في النفوس، والتي عملت على تذويب الـ"أنا" بالـ"نحن".

وقال: هي المبادئ المعبّرة عما تختزنه نفوسكم الكبيرة، وإرادتكم الصلبة المتجسّدة في القوة الكامنة فيكم والتي قال عنها سعاده العظيم "إنّ فيكم قوة لو فعلت لغيّرت مجرى التاريخ".

والقى الطالب في جامعة أوتاوا أيلي بو روفايل كلمة الطلبة فأشار إلى تجربته واطلاعه على مبادئ الحزب السوري القومي الاجتماعي. وتحدث عن العدالة الاجتماعية والحقوقية التي ارساها المؤسس سعاده.

ثم القى نائب رئيس بلدية أوتاوا الياس الشنتيري كلمة تحدّث فيها عن استشراف سعاده المبكر لخطر مشروع التجزئة الذي أصاب بلادنا، معتبراً أنّ ما نعيشه اليوم هو تقسيم المقسّم وتجزئة المجزأ، لافتاً إلى أنّ إيجاد الحلول والمعضلات التي نعاني منها لا تستقيم إلا بالوحدة الاجتماعية ووضع الأسس السليمة لتربية قومية جامعة.

وأشار الى الجدل الحاصل حالياً في أروقة الحكومة الكندية الجديدة بالنسبة إلى موضوع اللاجئين، لافتاً إلى أنّ العامل الأمني سيطغي على العامل الإنساني، خصوصاً بعد العمل الإرهابي الذي ضرب فرنسا.

وألقى الرفيق عيسى حاماتي كلمة مديرية أوتاوا فتحدث عن مراحل تأسيس الحزب، مؤكداً أنّ التأسيس عمل دائمٌ ومستمرّ، بدأ مع المعلم سعاده، بوضع العقيدة والدستور ونظام المؤسسات، وفي كلّ حركةٍ وسكنة من حركاته وسكناته، إلى يوم استشهاده، وهو مستمرّ بالشهداء والتضحيات والنضال في سبيل وحدة أمتنا وعزتها ومجدها.

واختتم الاحتفال بفيلم وثائقي عن أنطون سعاده من الولادة حتى الشهادة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017