إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب ينعى رفيق من الرعيل الأول الرفيق مارون يوسف حنينه

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2015-12-03

ينعى الحزب إلى الأمة وعموم السوريين القوميين الاجتماعيين في الوطن وعبر الحدود وفاة الرفيق مارون يوسف حنينه، وهو من رفقاء الرعيل الأول في الحزب.

والرفيق الراحل من مواليد بلدة عاراي قضاء جزين عام 1926. زوجته المرحومة ماري حنا الدويهي، وله منها خمسة أبناء هم: د. وليد، سلام، المهندس ناجي، جهاد، ودوريس.

انتمى الرفيق الراحل إلى الحزب في مطلع شبابه، وكان من مؤسّسي العمل الحزبي في منطقة الجميزة، عبر مديرية التضامن مع مديرها آنذاك الرفيق إدوار توتنجي.

تميّز بمناقبيته القومية الاجتماعية، وبسيرة حافلة بالعطاء حزبياً واجتماعياً، وكان مثالاً للقومي الاجتماعي الملتزم، وكان من المذيعين المتميّزين الذين ساهموا في نشر فكر الحزب والتعريف بعقيدته ومبادئه.

حائز على تنويهات وأوسمة حزبية عديدة، ومؤخراً استحق "وسام الثبات" الذي يمنحه رئيس الحزب للقوميين الاجتماعيين الذي مضى على انتمائهم للحزب نصف قرن وما فوق دون انقطاع.

في الآونة الأخيرة ساهم الرفيق الراحل بتزويد لجنة تأريخ الحزب بمعلومات جمعها عن عدد كبير من القوميين الاجتماعيين في الأشرفية والجميزة، وعن أحداث ومحطات حصلت في مطالع خمسينيات القرن الماضي.

في الانتخابات النيابية التي حصلت في لبنان، ونظراً لحضوره الوازن في منطقة جزين، أدّى الرفيق الراحل دوراً بارزاً لمصلحة مرشح الحزب واللائحة التي اشترك فيها.

له مساهمات ثقافية عديدة، وقد أصدر ديواناً شعرياً بعنوان "هي المرأة".

يشيّع الرفيق الراحل غداً الجمعة (4/12/2015)، حيث يُحتفل بالصلاة لراحة نفسه الساعة الثانية بعد الظهر في كنيسة مار تقلا ـ الحازمية، وتقبل التعازي قبل الدفن ابتداء من العاشرة صباحا في صالة الكنيسة، ويومي السبت والأحد 5 و6/12/2015 من الساعة الحادية عشرة قبل الظهر حتى السادسة مساء.

البقاء للأمة



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017