إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية ملبورن احتفلت بذكرى مولد سعاده بحضور رسمي وحزبي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-03-10

أحيت منفذية ملبورن ذكرى مولد باعث النهضة أنطون سعاده باحتفال في قاعة كنيسة سيدة لبنان في إحدى ضواحي مدينة ملبورن.

حضر الاحتفال قنصل لبنان العام غسان الخطيب، النائب في برلمان الولاية نزيه الأسمر، مستشار وزير العدل للشؤون ألأثنية الدكتور محمد خيرالله، وفود مثلت التيار الوطني الحر، تيار المردة ، حركة أمل، حزب البعث العربي الإشتراكي، الحزب الشيوعي اللبناني، المركز الإسلامي العلوي الاجتماعي، المركز الإسلامي الخيري العلوي، جمعية بيت جالا الخيرية الفلسطينية، الجمعية الدرزية، جمعية عدبل الخيرية الأسترالية، دار العودة الاجتماعي، نادي شباب لبنان الرياضي، تجمع النهضة النسائي، لجنة حوار الحضارات، وممثلون عن وسائل الإعلام.

كما حضره الاحتفال إلى جانب منفذ عام ملبورن الأمين صباح عبدالله وأعضاء هيئة المنفذية، ناموس المندوبية السياسية في استراليا الأمين سايد النكت، أعضاء بالمجلس القومي ومسؤولو الوحدات الحزبية.

افتتح الاحتفال بالنشيدين الرسميين الحزبي والأسترالي. ثم كانت كلمة لعريف الاحتفال ناظر الإذاعة والإعلام الرفيق أدونيس دياب رحب خلالها بالحضور، متناولا معاني الأول من آذار، هذا العيد الذي شكل فجر النهضة، وفتح للأمة سبلها نحو العزة والمجد.

ثم ألقى الدكتور الأمين ادمون ملحم كلمة المنفذية، استهلها مرحباً بالحضور، لافتاً إلى أنّ أهمية الاحتفال بولادة النبوغ والعبقرية في الأول من آذار، ولادة فتى الربيع، الذي أعطى الأمة التعاليم المحيية، لتشق طريق الحياة الجديدة ، ولترتقي إلى قمم المجد.

ورأى أن هذا الحدث الأبهى في تاريخنا الحديث الذي تزامن مع بداية الربيع الجميل بألوان الفرح، لا يرمز إلى ولادة فردية نحتفل بشخصها احتفاء تقليدياً جامداً، بل هو حدث تعبيري يرمز إلى تجدد الحياة وانبعاث النور من الظلام وإلى بزوغ فجر جديد يبشِّرُ بحقيقة المبادىء الساطعة المعبِّرة عن عظمة الأمة وآمالها، حقيقة أنطون سعاده الذي أعرب عما يخالج النفس السورية من آمال ومطامح نبيلة، هذه الحقيقة المتجلية بشهداء الأمة وأبطالها المقاومين تمتد في صميم المجتمع عظمة لا متناهية وترتفع سمواً، كما اراد صاحب العيد، وأعلن مؤكداً ان "أنطون سعاده لا يعني فقط أنطون سعاده، بل يعني مبادىء نهوض الأمة وتبوءها مقام العز والشرف".

أضاف: الأول من آذار هو مناسبة للفرح القومي بهبة الحياة الجميلة، بالمبادىء الجديدة التي جاء بها معلم الأمة وقدوة الأجيال، رجلُ الفكر والعبقرية، رجل القضية الذي علمنا ان نحيا حياة العز، وأراد لنا انتقالاً من التشرذم والذل والجهل والطائفية إلى مراقي الحياة الجميلة، حياة يكون فيها العقل هو الشرع الأعلى، فأطلق حركة الإنقاذ والنهوض القومي، حركةُ صراع وقتال.. بالعقيدة الجديدة، وبالبطولة المؤمنة المؤيدة بصحة هذه العقيدة.

وقال: الأول من آذار هو عيدكم، عيد الأمة جمعاء، عيد ولادتها بولادة الرجل الذي كشف حقيقتها الاجتماعية، وعبّر عن إرادتها وتطلعاتها وراهن على أصالتها وعيَّنَ مصلحتها، وحمل قضيتها وكان صوت وجدانها الصارخ من جوار صنين معلناً: أن فينا قوة لو فعلت لغيرت مجرى التاريخ.

الاول من آذار عيد أمة تمثلت في رجل امتلأت نفسه النبيلة بالخير والحب والإيمان والإخلاص، رجل كانَ آية في المناقبِ الجديدةِ، عاشَ كلماتِهِ وجسَّدَ المثلَ والمناقبَ ‏في مسيرتهِ، وأعطى الأمة كل حياته ولم يبخل عليها بشيء حتى بدمائه التي سالت في فجرِ الثامنِ منْ تموز، وهو يشهدُ للحقِّ مردداً: "أنا لا يهمني كيف أموت بل من أجل ماذا أموت."

وختم كلمته متوجها بالتحية إلى نسور الزوبعة الأبطال المدافعين عن شرف الأمة وسيادتها، وإلى أرواح الشهداء الأبرار الذين يبذلون دماءهم الزكية يوماً بعد يوم لترتوي أرض القداسة ولتنبت شقائق النعمان الحمراء، فيزهو الربيع في بلادنا وتكون لنا مواسم الخصب والخير والجمال.

بعدها تمّ قطع قالب الحلوى من قبل المسؤولين الحزبيين والقنصل اللبناني والنائب الأسمر وجوسلين مدحت جبور.

ثم اقيم حفل فني تخلله اناشيد شارك فيه الفنان عمر الملكي، المطرب سامر سليمان، والمطرب ربيع السكماني.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017