إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية سويسرا احتفلت بالأول من آذار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-03-14

احيت مديرية سويسرا ذكرى ميلاد باعث النهضة أنطون سعاده، فأقامت حفل غداء حضره أعضاء هيئة المديرية، وجمع من القوميين.

استهل الحفل بالنشيد الرسمي، ثم الوقوف دقيقة صمت تحية لشهداء الحزب والأمة.

ألقى مذيع المديرية الرفيق عبد الاحد صليباكلمة من وحي المناسبة متحدثاً عن أنطون سعادة الذي هو رجل بحجم الامة، وعن معنى ذكرى مولد مؤسس النهضة السورية القومية الاجتماعية، وكيف إرتجل سعادة قسم الزعامة عندما قدمُت ثلة من القوميين الإجتماعيين سنة 1935 إلى سكنه في رأس بيروت لمشاركته فرحة ذكرى ميلاده في الأول من آذار، فوجد سعاده أن الفرصة مؤاتية تماماً لتأدية هذا القسم العظيم.

"أنا أنطون سعاده، أقسم بشرفي وحقيقتي ومعتقدي، على أني أقف نفسي على أمتي السورية ووطني سورية، عاملاً لحياتهما ورقيهما، وعلى أن أكون أميناً للمبادئ التي وضعتها،وأصبحت تكوّن قضية الحزب السوري القومي، ولغاية الحزب وأهدافه،وأن أتولى زعامة الحزب السوري القومي، وأن أستعمل سلطة الزعامة وقوتها وصلاحياتها في سبيل فلاح الحزب وتحقيق قضيته، وأن لا أستعمل سلطة الزعامة إلا من أجل القضية القومية ومصلحة الأمة،على كل هذا أقسم أنا أنطون سعاده".

ثم ألقى ناموس المديرية الرفيق نضال سعادة كلمة قال فيها: لم يرض أنطون سعاده ببث أفكاره، ووضع مؤلفاته على رفوف المكتبات، كما فعل العديد ممن سبقوه وعاصروه، بل جعل منها قضية الأمة السورية التي بثت فيها الحياة، ثم أسس الحزب السوري القومي الاجتماعي، دولة الأمة المصغّرة، لتفعيل النهضة، فكانت عقيدة ًونظاماً، وقوميين متطوعين بوعيهم وإرادتهم، حتى تحقيق الأمر الخطير الذي يساوي وجودهم، غير متنازلين عن أي حق الأمة، وها هم يستشهدون في مواقع العز القومي للحفاظ على هذا الحق، فالحياة كما أرادها المعلم وقفة عز فقط، ولن نتنازل عن ذلك مهما غلت التضحيات، حتى تحقيق كل أهداف نهضتنا العظيمة>



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017