إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حفل تأبيني لمناسبة مرور أسبوع على رحيل الرفيق حسين نزها

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-04-25

أحيت منفذية البقاع الشمالي ذكرى مرور أسبوع على وفاة الرفيق حسين عباس نزها (شقيق منفذ عام البقاع الشمالي الرفيق حسن عباس نزها والرفيق محسن نزها)، فاقامت حفلاً تأبينياً في حسينية بلدة النبي عثمان، حضره إلى جانب عائلة واشقاء الراحل، عضو الكتلة القومية النائب الدكتور الأمين مروان فارس، مدير الدائرة الإذاعية الأمين كمال نادر، وعدد من أعضاء المجلس القومي وأعضاء هيئات منفذيات البقاع الشمالي، الهرمل وبعلبك.

وشأرك في الحفل التأبيني، عضو القيادة القطرية في حزب البعث أديب الحجيري، عضو الأمانة العامة لمنبر الوحدة الوطنية سعد فوزي حمادة، مسؤول السرايا في رأس بعلبك رفعت نصرالله، رؤساء بلديات ومخاتير ومدراء ثانويات العين ورأس بعلبك وفاعليات وعدد كبير من القوميين والمواطنين.

بدأ الحفل بكلمة تعريف القاها الرفيق وسيم نزها وتحدث عن مزايا الراحل ونضاله، ثم ألقى إمام البلدة كلمة عن الراحل وختمها بالحديث عن الشهداء، وأهميتهم في الدفاع عن الوطن.

وألقى مدير الدائرة الاذاعية الأمين كمال نادر كلمة المركز متحدثاً عن مسيرة الراحل وبطولته في كل مراحل حياته الحزبية، منذ انتمائه في الخمسينيات من القرن الماضي، وخصوصا مشاركته في الثورة الانقلابية، وقد تحمل نتيجة ذلك حكماً بالسجن لمدة عشر سنوات.

وقال: ان جيل المناضلين القوميين في البقاع وفي النبي عثمان ترك لنا إرثاً من البطولة والقدوة الحسنة ولا يمكن ان ننساه أو ننسى رموزه أمثال المناضلين: ديب كردية، محسن نزها، مصطفى عبد الساتر، يوسف الدبس، محسن أمهز، ومشهور وحسن دندش، عباس ياغي، شفيق وزكي ناصيف، إميل رفول، وأخيرا العميد صبحي ياغي، وغيرهم الكثيرون، ممن آمنوا بالنهضة القومية الاجتماعية وسعوا إلى إقامة النظام الجديد الذي يرفع مستوى حياة الشعب ويكفل مصالحه ويؤمّن له الاستقرار والارتقاء..

اضاف: ان الأمة السورية هي من وضعت أساسات التمدن البشري، ففيها نشأت أول أبجدية، ومنها ظهر أول تنظيم للزمن منذ 6766 سنة، لأن علماء الحضارة والفلك عندنا أدركوا أن الأرض تدور حول الشمس، فقسموا دورتها إلى أشهر وأعطوها أسماءها السورية السريانية، وأعطوا لكل يوم من أيام الأسبوع اسماً من أسماء الكواكب التي كانوا قد اكتشفوها في المجموعة الشمسية، وما زالت هذه الأسماء مستعملة إلى يومنا هذا في اللغات الأوروبية واللاتينية.

وتحدث عن الأوضاع الراهنة فقال ان النظام الطائفي في لبنان لم يصنع دولة حديثة، بل صنع بلداً تتجمع فيه فرقٌ متنافسة متعادية ومتعايشة اسمها الطوائف والمذاهب، وهو مهدد بشكل دائم بالانفجار الأمني والاجتماعي، ويعجز حالياً عن انتخاب رئيس أو مجلس نيابي أو حل أي مشكلة، حتى مشكلة النظافة والنفايات! ولذلك دعوْنا وندعو إلى قيام النظام الجديد المبني على العلم والعلمنة، فحياة الأوطان بأدق تفاصيلها باتت قائمة على العلم، ولا يجوز لأرباب الطائفية وتجارها مهاجمة العلم والعلمانية.

وتطرق إلى الأوضاع في الشام وفلسطين والعراق، فرأى أن تصريحات نتانياهو عن الجولان، تشير إلى نواياه بشن حرب عدوانية تستهدف قوى المقاومة، فهو يظنُ ان هذه هي اللحظة التاريخية المناسبة له، خصوصا أن بعض الدول العربية والاسلامية ومؤسساتها تشن حملة على المقاومة وتصنفها ارهابية.

ولفت إلى أن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله وجه في مقابلته التلفزيونية الاخيرة رسائل حازمة يفهمها جيدا العدو الصهيوني، وفحوى هذه الرسائل أن المقاومة قادرة على إلحاق الهزيمة بالعدو، وبأن صواريخها تطال كل شبر في فلسطين المحتلة، بما في ذلك المصانع الكيميائية والنووية والمخازن الاستراتيجية وخزانات الأمونيا في حيفا.

وأكد ان الحرب مستمرة ضد الإرهاب في سوريا إلى ان يتم القضاء عليه وعلى أصابع رعاته، ولن تعطي دمشق إلى أعدائها في المفاوضات ما عجزوا عن أخذه بالحرب.

وشدد على أهمية تلاحم الجيش والشعب والمقاومة ونسور الزوبعة في الميدان، وهم بذلك شكلوا القوة القادرة على منع الإرهاب من الوصول إلى أماكن في لبنان أو في عموم الأمة السورية، وحيا الشهداء الذين يصنعون النصر.

وشدد مدير الدائرة الاذاعية على ضرورة مواجهة الفتنة المذهبية، وتحصين الساحة الداخلية بالوعي الوطني والقومي.

وفي الختام قدم واجب العزاء إلى أسرة الراحل والمنفذ العام، وعموم أهالي النبي عثمان باسم رئيس الحزب الأمين اسعد حردان والقيادة الحزبية، متمنيا لهم دوام العزة والكرامة، والنصر للأمة كلها.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017