إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية ملبورن أقامت سهرتها لشهر أيار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-06-02

أقامت منفذية ملبورن سهرة شهر أيار، بحضور المنفذ العام الأمين صباح عبدالله وأعضاء هيئة المنفذية وجمع من القوميين والأصدقاء.

وألقى المنفذ العام كلمة قال فيها: أننا شارفنا على نهاية شهر أيار الذي كان أوله ذكرى عيد العمل،عيد المنتجين فكراً وصناعة، وغلالا، وفي شهر أيار أيضا وقعت مجزرة حلبا الإرهابية ضد كوكبة من القوميين الأبطال، وكانت ذكرى دماء روت تراب عكار الأبية التي رفضت الإرهاب، عكار البيت القومي الدافئ للمواقف الوطنية.

أضاف: وفي أيار، تاريخ مؤلم، ففي الخامس عشر منه وقعت النكبة في فلسطين، وكانت بداية المؤامرة على أمتنا، الناجمة عن تعاون أعداء الداخل والخارج، حيث أتت قواف الأشرار من كل العالم للاستيطان على أرض جنوبنا السوري في فلسطين، فكان لحزبنا شرف الدفاع عنها وقدّم الشهداء، الذين لم يبخلوا بالدماء التي تجري في عروقهم.

ورأى: أن الخامس والعشرين من أيار شكل علامة فارقة في تاريخ أمتنا، عندما حررت أرض الجنوب اللبناني على أيدي المقاومين الأبطال، وكان لحزبنا شرف العطاء والاستشهاد في مقدمة الجبهات.

وأشار إلى الحرب الكونية الإرهابية على الشام، التي هدفت إلى تدمير آخر معقل للمقاومة القومية، لكن صمود الشام كيانا وقيادة وجيشا وشعبا، وإلى جانبهم نسور الزوبعة الأبطال، والحلفاء المؤمنون بصوابية قرار المقاومة، جعلت قلعة الصمود تستمر في المواجهة، ولا شك أنه وبفضل دماء الشهداء سيكلل النصر جبين الشام درة الشرق وقلب الأمة النابض.

وختمالمنفذ العام كلمته بتوجيه التحية إلى الجيش السوري وقيادته الشجاعة، وإلى نسور الزوبعة الأبطال، كما حيّا جميع الشهداء وخصوصا الذين قضوا في التفجيرات الأخيرة.

وتوجه بالشكر إلى جميع الحاضرين لمثابرتهم في الوقوف الدائم إلى جانب الحزب السوري القومي الاجتماعي.

وفي ختام كلمته بدأت السهرة الفنية التي أدى فيها الفنانون ناصر المصريَ، عَبَد القادر المصري، سيمون كرم الأناشيد والأغاني القومية والوطنية، وعقدت على أنغامها حلقات الدبكة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017