إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

جيش الإحتلال الصهيوني يهدم منزل فلسطيني قتل فتاة "إسرائيلية" أمريكية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-08-15

هدم جيش الإحتلال الصهيوني منزلا في الضفة الغربية يعود لفلسطيني قتل طعنا بالسكين فتاة "إسرائيلية" أمريكية (13 عاما) في مستعمرة كريات أربع في يونيو/حزيران الماضي.

وأوضحت وكالة فرانس برس، الاثنين 15 أغسطس/آب، أن الشاب الفلسطيني محمد ناصر طرايرة (19 عاما) تسلل إلى مستوطنة كريات أربع ودخل إلى منزل المستوطنة أليل يافا أرييل (13عاما) وطعنها بالسكين حوالى عشر مرات، ما أسفر عن وفاتها متأثرة بجروحها في أحد مستشفيات القدس.

وكان جيش الإحتلال الصهيوني قد ذكر في وقت سابق أن حراس المستوطنة وصلوا إلى منزل محمد طرايرة وأطلقوا النار عليه، بعدما تمكن من طعن أحدهم بالسكين قبل أن يقتل.

ويشار إلى أن رئيس وزراء العدو الإسرائيلي بنيامين نتانياهو كان قد أوعز في وقت سابق بتسريع عمليات هدم منازل الفلسطينيين منفذي الهجمات على الإسرائيليين.

وبموجب فرانس برس فإن 219 فلسطينيا قتلوا برصاص قوات أمن العدو الإسرائيلي خلال مواجهات وهجمات استهدفت "إسرائيليين"، كما قتل 34 "إسرائيليا" وأمريكيان اثنان وأريتري وسوداني (في الهجمات داخل "اسرائيل")، وذلك منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وبحسب سلطات الإحتلال الصهيوني فإن معظم القتلى الفلسطينيين هم منفذو الهجمات أو يشتبه بمحاولاتهم تنفيذ هجمات بحق مواطنين "إسرائيليين".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017