إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

استنفار في سجون الاحتلال بعد تدهور حالة الأسير كايد

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-08-20

دعت قيادة منظمة فرع الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في سجون الإحتلال في بيان الشعب الفلسطيني لإستنهاض الهمم والفعل والمقاومة لردع همجية الإحتلال واستهدافه للأسرى، وإلى تصعيد كافة أشكال الإسناد الكفاحي والشعبي.

كما جددت الحركة دعوتها إلى مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية لتحّمل مسؤولياتها السياسية والوطنية تجاه القضية. وأكدت على ضرورة مواصلة إعلاء الصوت أمام المؤسسات الدولية خاصة الأمم المتحدة، والمراكز الثقافية وسفارات البلدان المنحازة للإحتلال.

كذلك ثمنّت الجبهة في البيان مواقف القوى الديمقراطية والتقدمية في العالم التي عبرّت عن تضامنها في معركة الحرية وكل الأصوات المناضلة لقضية الأسرى في سجون الإحتلال.

وكانت سلطات الإحتلال الإسرائيلي أعلنت حالة الإستنفار والتأهب في السجون تحسباً من تدهور الحالة الصحية للأسير بلال كايد المضرب عن الطعام لسبعين يوماً.

ونقل عن أسرى فلسطنيين أن أجواء ترقب تسود ضباط السجون خوفاً من ردات الفعل التي قد تحصل إذا ما حدث أي طارئ صحيّ لبلال كايد.

كما وأفادت هيئة سجون الأسرى أن الأسير جلال فقيه العراقي الجنسية، قد أصيب بنوبة قلبية حادة ونقل إلى مستشفى "العفولة"، وذلك نتيجة تضامنه مع الأسير بلال كايد في إضراب مفتوح عن الطعام إلى جانب 32 أسيراً آخر.

يذكر أن الأسير كايد (34 عاماً) من بلدة "عصيرة الشمالية" شمال مدينة نابلس، الذي حكم بالسجن لمدة ١٤ عاماً ونصف بتهمة المقاومة والقيام بعمليات ضد الاحتلال، يواصل الإضراب عن الطعام إحتجاجاً على تجديد السلطات الإسرائيلية إعتقاله إدراياً رغم إنتهاء مدة محكوميته.

المصدر: الميادين نت


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017