إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب إستقبل وفدا من حزب الله وتأكيد الثوابت والالتفاف حول معادلة الجيش والشعب والمقاومة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-08-24

وطنية - إستقبل رئيس الحزب الأمين علي قانصو في مركز الحزب اليوم، رئيس المجلس السياسي في حزب الله إبراهيم أمين السيد على رأس وفد ضم محمود قماطي، علي ضاهر وبلال اللقيس، بحضور عميد الإعلام الأمين معن حمية، العميد الأمين وائل حسنية، وعضو المجلس الأعلى الأمين قاسم صالح.

بداية هنأ رئيس المجلس السياسي في حزب الله إبراهيم أمين السيد الأمين قانصو بإنتخابه رئيساً للحزب وبتشكيل القيادة الجديدة للحزب، وأكد الطرفان "عمق العلاقة بين الحزبين ومتانتها"، وجرى التداول في الأوضاع العامة والمستجدات.

وفي ختام اللقاء أصدر المجتمعون بيانا أكدوا فيه "الثوابت والخيارات الوطنية والنضالية، بوصفها عامل تحصين للبنان، في مواجهة العدو الإسرائيلي وفي مواجهة قوى الإرهاب والتطرف، وتعزيز وحدة اللبنانيين وصمودهم، والتفافهم حول معادلة الجيش والشعب والمقاومة، التي أثبتت نجاعتها في تحقيق الانتصار على العدو".

وشددوا على "أهمية الحوار بين سائر القوى اللبنانية، والوصول إلى تفاهمات معيارها مصلحة لبنان واللبنانيين، وإنجاز الاستحقاقات الداخلية، وتحقيق الإصلاحات وفي مقدمتها سن قانون إنتخاب على أساس الدائرة الواحدة والنسبية، سبيلا للوصول إلى صحة التمثيل وعدالته، كما أكدوا "الاستمرار في مواجهة المجموعات الإرهابية المتطرفة التي هي صناعة إسرائيلية، ومضاعفة الدور النضالي المقاوم حتى القضاء على الإرهاب وإسقاط أهداف رعاته ومموليه وداعميه وإفشال مشاريع التقسيم والتفتيت ومحاولات النيل من قوى المقاومة".

ولفتوا الى أن "خطر الإرهاب لا يقتصر على الجرائم الوحشية والمجازر المروعة التي ترتكبها القوى الارهابية على أرض الشام والعراق ولبنان، بل يطال كل المنطقة والعالم، وكل مقاومة في وجه هذا الإرهاب المدعوم من دول معروفة، هو دفاع عن قيم الحق أولا، وعن القيم الأخلاقية والإنسانية ثانيا".

ودانوا "العدوانية الصهيونية على قطاع غزة، وعموم أبناء شعبنا في فلسطين المحتلة، وإعتبروا أن هذه العدوانية المستمرة ضد الفلسطينيين منذ إحتلال فلسطين ترجمة لغريزة الإرهاب الصهيوني الموغل في الوحشية والإجرام والعنصرية، وحيال هذا التصعيد الصهيوني ندعو الى ضرورة تزخيم عمل المقاومة الفلسطينية بمواجهة الغطرسة الاسرائيلية".



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017