إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

عميد صهيوني: الحرب المقبلة مع حزب الله ستكون قاسية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-08-29

وكالات - قال العميد عيران مكوف قائد الجبهة الداخلية المنتهية ولايته في شمال فلسطين المحتلة أن الحرب المقبلة مع حزب الله ستكون حرباً ضروساً مع الجيش "الصهيوني" على الجبهة الشمالية وأيضا مع الصهاينة في الداخل.

وأضاف، العميد عيران في حرب لبنان الثانية كان هناك مفهوم خاطئ لدي البلديات شمالي "الكيان الصهيوني" فالبلديات فقط بقيت تتعامل مع حالة طوارئ في حين أن الجبهة الداخلية ركزت عملها على الإنقاذ.

وكشف العميد عيران بان موظفي مدينة صفد هربوا خلال حرب لبنان الثانية من مبني بلدية صفد.

وأضاف قائلاً: في الحرب المقبلة وكعبرة من حرب لبنان الثانية سننشر قوات كبيرة من جنود الجبهة الداخلية يرتدون الزي البرتقالي (زي الجبهة الداخلية) والشوارع ستكون مليئة بالجنود في حالة الحرب والطوارئ وسيتم عمل الجبهة الداخلية بالتنسيق مع رؤساء البلديات.

وأوضح، أنه خلال 24 ساعة من حين لآخر ستصدر إرشادات للسكان عبر نشرات الأخبار وتشتمل تلك الإرشادات حول كيفية التصرف في حالة الحرب.

وحيال الحرب الاخيرة مع قطاع غزة في عام 2014، قال العميد عيران: لقد تعلمنا العبر من حرب غزة ونقلنا تلك العبر للجبهة الشمالية، لافتاً إلى أنه في الحرب الأخيرة سيكون كل "الكيان الصهيوني" عرضة للصواريخ البعيدة المدي التي يمتلكها حزب الله.

فالجبهة الداخلية تدرك بانه يجب فعل كل شيء للصهاينة الذين سيمكثون لفترة طويلة في الملاجئ وتوفير متطلباتهم في ظل الحرب فإحدى العبر والدروس من الحرب الاخيرة على غزة هو الابقاء على المحال التجارية مفتوحة وعدم إلغائها لتلبية احتياجات "الصهاينة" حتى وقت الحرب.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017