إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

200 مليون $ خسائر الكيان الصهيوني بانفجار "عاموس6"

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-09-04

وكالات - تعرضت الصناعات الجوية الصهيونية لضربة هي الأصعب منذ عشرات السنين وذلك بانفجار القمر الصناعي "عاموس6"، والذي كان سيطلق إلى الفضاء اليوم السبت.

وتسبب انفجار الصاروخ الدافع للقمر الصناعي الخميس بقاعدة إطلاقه بولاية فلوريدا الأمريكية بانفجار القمر وبالتالي خسارة 195 مليون دولار.

وعمل عشرات المهندسين الصهاينة على مدار 4 سنوات لتصميم القمر الأحدث والذي كان سيحل محل قمر "عاموس 2"، وجرى فقدان 5.2 طن من المعدات التي كان يحملها القمر.

ووصف خبراء في الصناعات الجوية الحدث بـ"الضربة المميتة والتي يتعرض لها المشروع الفضائي الصهيوني".

وأرجع خبراء أمريكيون سبب الانفجار إلى خلل بتزويد الصاروخ الدافع من طراز "فالكون9" والذي تصنعه شركة "SpaceX" الأمريكية بالوقود، ومن بين مهام القمر إمداد مناطق بإفريقيا بالانترنت الفضائي في ظل غياب بنية تحتية على الأرض بالإضافة لمهام تجسسية.

ويعتبر القمر الصناعي المدمر من الأكثر تطورًا على مستوى العالم ويعمل بالطاقة الكهربائية والشمسية ما يشكل توفيرًا جوهرياً بوزنه ، فيما يعد القمر الأكبر والذي يصممه "الكيان الصهيوني" على الإطلاق.

فيما أعرب مدير شبكة فيسبوك العالمية "مارك زوكربيرغ" عن خيبة أمله من انفجار القمر الذي كان سيزود 14 دولة افريقية بالانترنت الفضائي.

وعقب رئيس الوكالة الفضائية الصهيونية "يتسحاق بن يسرائيل" على الحدث قائلًا انه "يعد خطرًا على مستقبل الصناعات الجوية الصهيونية".

وقال "بن يسرائيل" إن الضرر الاقتصادي ضئيل أمام الضرر التكنولوجي، قائلًا: "المشكلة أكبر بكثير من مشكلة اقتصادية لأن هنالك تأمين على هكذا مشروع".

وأشار إلى أن المشكلة تكمن في تأخير إرسال القمر للفضاء لأكثر من 3 سنوات قادمة ما يشكل ضربة للتكنولوجيا الفضائية الإسرائيلية لأنه كان سيحل محل القمر "عاموس 2" القديم.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017