إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية ملبورن كرمت وفداً لبنانياً يضم عوائل شهداء الجيش اللبناني

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-11-07

أقامت منفذية ملبورن حفل تكريم في مكتبها للوفد اللبناني الذي يزور ملبورن للمشاركة في احياء مناسبة عيد شهداء الجيش اللبناني والذي ينظمه نادي شباب لبنان في ملبورن. وضم الوفد العميد فارس الخوري، العميد نصر شموني، السيدة لودي الحاج زوجة الشهيد العميد الركن فرنسوا الحاج، السيدة ليا العاقوري زوجة الشهيد المقدم صبحي العاقوري، السيدة صونيا صليبا زوجة الشهيد الرائد نايف صليبا، الإعلامية أرزة بيطار والمخرج شربل قسيس. وحضره قنصل لبنان العام غسان الخطيب، رئيس نادي شباب لبنان في ملبورن بشارة إبراهيم مع وفد من النادي، وجمع القوميين والمواطنين.

وكان في استقبال الوفد منفذ عام ملبورن وأعضاء هيئة المنفذية، أعضاء بالمجلس القومي.

بعد الوقوف دقيقة صمت تحية لشهداء الجيش وشهداء نسور الزوبعة والمقاومة وكل شهداء الأمة، رحب ناظر الإذاعة في منفذية ملبورن بالوفد والحضور، لافتاً إلى أن الحزب السوري القومي الاجتماعي يقدس الشهادة والشهداء وهو حزب الشهداء والمقاومين الأوفياء.

أضاف: لقد امتزجت دماء شهداء الحزب السوري القومي الاجتماعي بدماء شهداء الجيش اللبناني البطل دفاعا عن كرامة وسيادة لبنان وكل الأمة، وسيبقى النصر دائماً حليف الجيش والشعب والمقاومة ضد الإرهاب وضد الكيان الصهيوني العنصري الذي يرعى الارهاب.

وختم كلمته موجهاً التحية للجيش والمقاومة ولكل شهداء الأمة.

ثم ألقى منفذ عام ملبورن كلمة أعرب فيها عن ترحيب الحزب الدائم بكل المناضلين والمقاومين وعائلات الشهداء، مشيداً بالشهيد فرنسوا الحاج وبجهود عائلته في دعم المؤسسة العسكرية.

واعتبر أن مكاتب الحزب هي دور الأمة ولا تفرقة فيها بين مواطنينا، بل كلنا نشعر بانتمائنا الوطني والقومي لسورية الأرض التي ابتعدنا عنها جسداً لكنها تحيا في وجداننا.

وأكد أن حزبنا سبّاق للقيام بواجباته تجاه إبطال بلادنا أمثال فرنسوا الحاج، وتجاه أي شهيد من شهداء الجيش اللبناني والمقاومة ونسور الزوبعة الحمراء الذين يدافعون عن شرف الأمة، وعن الكرامة، وهم يشكلون طلائع النصر الأكيد

بعد ذلك ألقى العميد فارس الخوري كلمة متوجهاً بالشكر إلى منفذية ملبورن على الدعوة وحفاوة الاستقبال، وقال: نحن نعتز بشهداء جيشنا وشهداء حزبكم، وكما قال ناظر الإذاعة فإن دماء شهداءكم تعمدت مع شهداء الجيش اللبناني في خندق مقاومة الإرهاب.

وأكد العميد خوري على كلام المنفذ العام، وقال: يوم وقعت حوادث القاع كنت شاهدا على دور القوميين وقيامهم بواجباتهم في تلك المنطقة جنبا إلى جنب مع الجيش اللبناني.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017