إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الحزب شيع الرفيق طوني مهنا في الفرزل

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-11-24

شيع الحزب واهالي بلدة الفرزل الرفيق طوني مهنّا في مأتم حزبي وشعبي حاشد وقد حضر الى جانب العائلة ممثل المركز الحزب، وكيل عميد الاذاعة، كما حضر منفذ البقاع الغربي وهيئة منفذية زحلة ووفود من مختلف الفروع الحزبية في البقاع، وحشد كبير من القوميين والمواطنين، وتقدم موكب التشييع أكليل زهر باسم رئيس الحزب.

بعد الصلاة على الراحل في كنيسة سيدة البشارة تكلم ناظر الاذاعة في منفذية زحلة بمزايا الفقيد ونضاله الطويل واخلاقه العالية وتضحياته في سبيل الامة والبلدة ونوه بانه قد نال وسام الواجب تقديرا له من الحزب .

كلمة المركز القاها وكيل عميد الاذاعة وقال فيها ان الرفيق طوني مهنا كان بطلا في زمن البطولة ورجلا قويا وشامخا في زمن الرجولة وقد اعطى معظم عمره لوطنه وشعبه وكان صاحب عمل اقتصادي زراعي حيث تزدهر الكروم على يديه وينبع الكرم منهما. وقال ان فقيدنا عاش مع الكروم والكرمة شجرة مقدسة في تاريخنا الحضاري.

واشار الى ان الراحل انتمى الى الحزب سنة 1976 وانخرط في النضال ضد مشاريع التقسيم والتفتيت وفي مواجهة العدو الصهيوني.

واعتبر أن الحروب التي تستهدف الشام والعراق هي حروب "اسرائيلية" ـ ارهابية تصب في مصلحة اعداء الأمة، وتندرج في سياق مخطط تصفية المسألة الفلسطينية، وأن العدو الصهيوني يشعر انه مرتاح امنيا وسياسيا مع بعض الانظمة العربية المطبعة ومع الاميركيين والقوى الدولية الكبيرة ولا شيء يضغط عليه لاجباره على وقف العدوانية وبناء المستوطنات وتهويد الارض.

وقدم اخيرا التعزية باسم قيادة الحزب داعيا المواطنين الى الوعي والتضامن ليبقى الوطن ولتبقى الامة لأن فناءها يعني فناءنا جميعا ونتحول عند ذلك الى قتلى او جرحى ومعاقين او مشردين ومسبيين نباع في سوق النخاسة بينما امتنا هي امة حضارية عظيمة ونحن نرفض ان تموت ولذلك نحيّيها كل يوم في تحية حزبنا، وفي تعازينا ندعو لها ولكم بالبقاء والحياة بالكرامة والعز .


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017