إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية سلمية تحيي ذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-11-26

أقامت منفذية سلمية احتفالاً بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب في صالة المركز الثقافي ــ سلمية، حضره منفذ عام سلمية وأعضاء هيئة المنفذية، ومسؤولي وهيئات الوحدات الحزبية.

كما حضره أمين شعبة حزب البعث العربي الاشتراكي في سلمية وممثلون عن الحزب الشيوعي السوري، الحزب الشيوعي السوري الموحد، حزب العهد الوطني، الحزب الوحدوي الاشتراكي الديموقراطي، حزب الاشتراكيين العرب، حزب الشعب، وممثلو المنظمات الاهلية والمدنية ومركز الدفاع الوطني وحشد من القوميين والمواطنين.

بداية وقف الحضور دقيقة صمت تحية لشهداء الحزب والأمة، وعرف الاحتفال الرفيق غسان قدور بكلمة من وحي المناسبة.

ألقى الرفيق باسم دلول كلمة باسم "نسور الزوبعة" اعتبر فيها أن تأسيس الحزب هو ردة فعل طبيعية على وجود الحركة الصهيونية واحتلال أرضنا وتقسيم امتنا، وهذا الوجود يمثل رأس حربة لمشروع يهدف الى السيطرة على موارد العالم بأسره، وحزبنا هو الخطة النظامية التي شاءها الزعيم ردا على تلك الحركة، فحزبنا هو حركة صراع بامتياز، وحركة حياة انتصرت على عناصر التجزئة والتقسيم المذهبية والاتنية والعشائرية، حتى أنها دخلت الى مكامن النفس فتغلبت على مثالبها.

أضاف: نحن نفتدي امتنا بما نقدم من شهداء وتضحيات، وبما فينا من دماء، وماضون حتى نستعيد كل جزء مغتصب من أرضنا، مستمدين قوتنا وعزيمتنا من زعيمنا ومعلمنا سعاده، وان كانت طريقنا شاقة وطويلة لكن في سبيل العز لا نأبه وسنمضي حتى نحقق وعد سعاده بأعظم انتصار لأعظم صبر في التاريخ.

وألقى الرفيق عروة ضعون كلمة المنفذية وقال: أربعة وثمانون عاما مضت على تأسيس الحزب ويطل عام جديد ونحن نزداد حاجة إلى نهضة سعاده، وفكر سعاده..

وأكد مواصلة فعل التأسيس من خلال الدور الذي يؤديه الحزب السوري القومي الاجتماعي في مواجهة الارهاب والتطرف، مشدّداً على أهمية تحصين المجتمع والدفاع عن ارضنا وشعبنا في مواجهة الحرب الكونية الارهابية التي تشن على بلادنا.

وقال: إن النهضة السورية القومية الاجتماعية هي الأساس الصلب والمتين لمواجهة ما تتعرض له أمتنا، والمواجهة تكون بتلاحم بنادق الاحرار والشرفاء في هذه الامة وبدماء الشهداء من حزبنا والجيش السوري البطل وكل مقاتل شريف حمل سلاحه للدفاع عن هذه الارض..

وختم قائلاً: سيكتب التاريخ لأجيالنا التي لم تولد بعد، ملاحم وبطولات الاستشهاديين والمقاومين الذين رووا بدمائهم الزكية أرضنا متمثلين بقدوتهم سعاده.. وبهذه المناسبة نؤكد مجددا لزعيمنا وأمتنا أننا على العهد باقون وعلى نهج الصراع مستمرون.

بعد ذلك تم تقديم عرض مسرحي لطلبة المنفذية من وحي المناسبة والملاحم التي يجسدها الابطال المدافعون عن تراب الوطن، تلاه عرض فيلمين وثائقيين الأول عن نسور الزوبعة والبطولات التي يحققونها، وسير حياة الشهداء ووقفات العز وقفوها، والثاني تناول نشاطات المنفذية والأعمال التي قامت بها خلال العام الفائت.

وألقت الرفيقة غزل خلف قصيدة من وحي المناسبة تناولت فيها سير بعض أبطال العمليات الاستشهادية وممارستهم البطولة التي دحرت العدو من الجنوب اللبناني.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017