إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية البقاع الغربي تحيي ذكرى التأسيس في لبايا وسحمر ومشغرة والغربي والقرعون

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-11-26

أقامت منفذيّة البقاع الغربي سلسلة من الاحتفالات والنشاطات بمناسبة عيد تأسيس الحزب شملت العديد من الوحدات الحزبية.

فقد أحيت مديرية لبايا المناسبة بحفل عشاء في صالة مشهور- راشيا، وحضر الحفل وكيل عميد التربية والشباب، المنفذ العام وأعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام منفذية راشيا وعدد من أعضاء المجلس القومي والمسؤولين الإداريين وجمع من القوميين والمواطنين، تخلله فقرات فنية هادفة.

افتتح الحفل بالنشيد الرسمي للحزب تلاه كلمة ترحيبية من مديرية لبايا ألقتها الرفيقة علا عبد القادر، ثم تم عرض شريط مصور عن ذكرى التأسيس يتضمن أقوالا ومقتطفات من خطب الزعيم، كما عرضت مقتطفات من عمليات نسور الزوبعة أعدتها نظارة الإذاعة في منفذية البقاع الغربي.

وألقى الرفيق جرجي الغريب كلمة المنفذية فتحدث عن معاني التأسيس مشدداً على أهمية تفعيل العمل، ووجه تحية إلى نسور الزوبعة والجيش الشامي وفصائل المقاومة التي تخوض معركة تحديد مصير الأمة.

وأقامت مديرية سحمر احتفالا حضره المنفذ العام وعدد من أعضاء هيئة المنفذية، وأعضاء بالمجلس القومي وجمع من القوميين والمواطنين والأشبال.

عرف الاحتفال ناموس المديرية بكلمة من وحي المناسبة، ثم ألقى الشبل عمار قاسم قصيدة من وحي السادس عشر من تشرين الثاني.

وألقى الطالب عقبة بصبوص كلمة الطلبة تناول فيها دور الطلبة في الصراع والتغيير، ودورهم في مسيرة الحزب لما ينشرونه من أفكار النهضة في متحداتهم والتي تساهم في تطوير حياة المجتمع، وشكر المسؤولين في الحزب لاهتمامهم بشؤون الطلبة.

كلمة المنفذية ألقاها الرفيق محمد قمر فتحدث عن معاني التأسيس وكيف انطلق عمل الحزب في فترة الثلاثينيات وكم واجه من صعوبات وتحديات من الداخل والخارج، إضافة لتعرضه لشتى انواع المؤامرات وكيفية صمود القوميين وتحملهم للسجون وللعذاب وكيف تمكنوا من اطلاق حركة مقاومة جسدت بطولات وغيرت المعادلات.

وإذ أكد على أهمية البرامج الهادفة وحمل القضايا الاجتماعية والانمائية في المتحدات، ختم كلمته بتوجيه التحية لشهداء نسور الزوبعة والجيشين الشامي والعراقي والمقاومة لما يقدمونه من تضحيات جسام في مواجهة المشروع الإرهابي اليهودي في المنطقة.

وأقامت مديرية مشغرة احتفالا في قاعة الأمين عبدالله محسن بمكتب المنفذية، ترافق مع افتتاح مكتبة باسم الأمين محمود غزالي تكريما له.

حضر الاحتفال أعضاء بالمجلس الأعلى، المنفذ العام وعدد من أعضاء هيئة المنفذية، منفذ عام منفذية راشيا وعدد من أعضاء المجلس القومي ومدراء مديريات وجمع من القوميين والمواطنين والأشبال.

بعد النشيد الرسمي للحزب، عرفت الاحتفال الرفيقة علا اسماعيل بكلمة من وحي المناسبة، ثم عرض شريط مصور لنشاطات مديرية مشغرة من احتفالات حزبية وحواجز محبة وسهرات نار، ومقتطفات من أقوال الزعيم.

وألقت الرفيقة هلا غزالي كلمة رحبت بالحضور وعرفت بمزايا الأمين المكرم محمود غزالي وتحدثت عن نضاله المستمر والطويل من مختلف المواقع الحزبية إلى نضاله الثقافي والإعلامي، وعن طريق طويل تخللته تضحيات جسام نال بعدها الأمين رتبة الأمانة ليستمر بعطاء مميز قل نظيره.

بعدها ألقى الرفيق حسين قاسم كلمة تحدث عن مزايا الأمين غزالي وعن تكريمه الذي يكرس سنين طويلة من العطاء العقائدي والوجداني والأخلاقي والتربوي والثقافي والإعلامي.

وألقى الأمين سماح مهدي كلمة اعتبر فيها بأن 84 عاما من عمر الأمة السورية تجعلنا في عز الصبا، خاصة في ظل الإقبال المتنامي على صفوف الحزب.

وتحدث عن مديرية مشغرة ودورها في تاريخ الحزب شارحا عدة محطات مفصلية بهذا الشأن وكيف لمشغرة في أدبيات الحزب وتاريخه مكان مميز، مذكرا بأن حضرة الزعيم قد ذكر مشغرة أكثر من مرة في كتاباته، وبأن تراب مشغرة قد ارتوى بدماء شهداء عظام أمثال الصدر عساف كرم وغيره من الشهداء.

وفي معرض حديثه عن تكريم المديرية واحدا من سنديانات النهضة القومية الاجتماعية، الأمين محمود غزالي، شرح جميع مراحل عمله وبشتى الميادين مؤكدا انه قدوة للقوميين في الجهاد وبوصلة تحديد الموقف الصحيح.

وتحدث عن المصاعب والاخطار التي تتحدى وجودنا وحقنا، وعن حتمية الانتصار على العدو الإرهابي اليهودي، ووجه تحية إكبار للجيش في لبنان والشام والعراق ولفصائل المقاومة. وتحية لشهداء العز القومي من نسور الزوبعة، آملا بتحقيق النصر على اعداء الامة.

كلمة المنفذية ألقاها الرفيق محمد قمر فاعتبر أنّ افتتاح مكتبة ثقافية باسم الامين غزالي هو لتعزيز الثقافة القومية. وتحدث عن مسيرة الأمين المكرم من الدكوانة إلى منفذية بيروت والمركز وجريدة الحزب والبقاع الغربي وعن حمله لرتبة الأمانة ووسام الثبات، مرورا بكتب ترجمت واقع الحال من كتابه على رصيف الويمبي الى كتابه مواسم الزنبق مرورا بكتب عديدة اصدرها.

وختم كلمته متوجها إلى الطلبة والاشبال واصفا إياهم بأنهم يحملون مشعل النهضة مرددين لاجلك يا سورية هذا القليل، وبأنهم سيكونون قوميين بحق، مدافعين عن شرف الأمة لان الأمة بهم سوف تنتصر.

واختتم الحفل بتقديم درع تذكاري للأمين محمود غزالي وافتتحت المكتبة التي تحمل اسمه.

وكان سبق الاحتفال مباراة في ملعب مديرية مشغرة بين أشبال مديرية سحمر وأشبال مديرية مشغرة ساده جو من الحماس لما تعنى به المنفذية من خلال تطوير عمل الوحدات والتفاعل فيما بينها.

كما احتفلت مديرية الغربي بذكرى التأسيس بحضور ناموس مجلس العمد ومدير المديرية وهيئة وأعضاء المديرية وجمع من القوميين والمواطنين.

واحتفلت مفوضية القرعون بالمناسبة فرفعت لافتة في البلدة عن ذكرى التأسيس، ونظمت احتفالا حضره ناموس المنفذية، ناظر الإذاعة، مفوض المفوضية وجمع من القومين، وألقيت كلمات حول التأسيس.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017