إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية مركبتا احتفلت بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-01

أقامت مديرية مركبتا التابعة لمنفذية طرابلس احتفالا بذكرى تأسيس الحزب في منزل مذيع المديرية، حضره مدير المديرية وأعضاء الهيئة، وجمع من القوميين والمواطنين والطلبة والأشبال.

بعد النشيدين الوطني والحزب الرسمي، ألقت عريفة الاحتفال كلمة من وحي المناسبة، ثم ألقى الشبل فادي جورج الشامي كلمة الأشبال، وألقى الرفيق فادي فداء الشامي كلمة رأى فيها أن السادس عشر من تشرين الثاني ليس مجرد رقم في الرزنامة، بل هو ولادة الفكر والحركة التي أعادت للأمة اعتبارها. ودعا الطلبة إلى نهل العلم والتفوق في طلب المعرفة التي هي قوة المجتمع.

أما كلمة المديرية فقد ألقاها مذيع المديرية وجاء فيها:

نحتفل بالتأسيس، ذكرى تجذر الوعي فينا، فقد أسس لنا سعاده مدرسة فكرية ونضالية، تهتم بكل شؤون الحياة، ولا تؤمن بالخوارق، بل بالحقيقة التي هي نحن، وأعاد للأمة إرثها الحضاري لتعود أمة هادية للأمم.

أضاف: تمر امتنا في حالة مأساوية، بعد أن جلبوا إليها المرتزقة من كل أنحاء الدنيا، وبات المشهد الأصعب والأعنف ما تشهده الشام، لأنها مركز القوة لأمتنا، فهي التي تدعم المقاومة، وتتصدى لكل المؤامرات ويساندها أبناؤها البواسل فتحية لهم، ولأرواح شهداء الحزب الذين ارتقوا دفاعا عن أرض الوطن.

وقال: إنّ المشروع المرسوم اليوم، هو تقسيم المقسم وجعل المنطقة دويلات تحكمها المذاهب والأعراق وتجعلها في حرب مع ذاتها لا تقوى على شيء.

وتطرق المذيع إلى وضع المتحد، فطلب تعزيز الروحية القومية لأنها الضامن الوحيد لتحقيق أي هدف، والوقوف إلى جانب الطلبة والأشبال ومساعدتهم ومتابعتهم وإرشادهم.

وختم بالقول: يقول سعاده أن الحزب هو دولة الأمة السورية المصغرة، لذا علينا أن نعتني بكل التفاصيل المتعلقة بحياة أبنائنا، وندخلهم في مدرسة الحياة لحمل الرسالة من بعدنا واثقين بأنفسنا مرددين مع سعاده: ثقوا بأنفسكم وآمنوا واعملوا يكون النصر لكم.

وتخلل الاحتفال قصيدة شعرية ومن وحي المناسبة ألقاها لطيف عطية.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017