إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية السويداء تحيي ذكرى التأسيس باحتفالات ومسيرات وحواجز محبة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-02

أحيت منفذية السويداء ذكرى تأسيس الحزب بسلسلة احتفالات، استهلت باحتفال في موقع متقدم لنسور الزوبعة بمواجهة المجموعات الارهابية، وحضر الاحتفال منفذ عام السويداء وأعضاء هيئة المنفذية.

 وألقى منفذ عام السويداء كلمة هنأ فيها النسور بالتأسيس، مؤكدا  أننا اليوم في قلب المعركة، نتنكب مهمة الصراع، وليس أمامنا من خيار إﻻ مواجهة خيار مواجهة الإرهاب وداعميه، والحفاظ على وطننا ومقدراته، وصيانة المؤسسات ودعم جيشنا السوري الضامن لوحدة البلاد وأمنها وسيادتها، واستقلال قرارها.

وتابع قائلا: القوميون الاجتماعيون أبناء حزب قومي ﻻطائفي وﻻ عرقي، منتشرون في كل المناطق، يدافعون عن أرضهم وعن شعبهم، وينشرون الوعي والمعرفة ويعززون ثقافة وحدة شعبنا وبلادنا.

وختم كلمته بتوجيه التحية إلى نسور الزوبعة وأبطال الجيش السوري، معاهدا الشهداء على المضي بالصراع حتى تحقيق النصر الآتي.

واحتفلت مديرية أم رواق التابعة لمنفذية السويداء بذكرى التأسيس، بحضور المنفذ العام ، وأعضاء هيئة المنفذية، مدير المديرية وأعضاء الهيئة، مدير طربا، ومسؤولين محليين، ومن فعاليات البلدة حضر رئيس البلدية كيان صعب، ممثل الفرقة الحزبية لحزب البعث عصام كاسب، عضو جمعيه فلحيه سميح صعب، أمين صندوق الوقف الشيخ مزيد سري الدين، عضو لجنه الوقف وسيم جريره ، ممثل فصيل حماة الديار في البلدة غسان كاسب، وجمع من القوميين والمواطنين والأشبال.

ألقى مدير المديرية كلمة رحب فيها بالحضور، وتحدث عن معاني الاحتفال بهذه المناسبة.

كما ألقى المنفذ العام كلمة تحدث فيها عن المراحل التاريخية التي سبقت تأسيس الحزب، وعن المؤامرة التي استهدفت جغرافية اﻷمة وشخصيتها ووحدة مجتمعها. ورأى أن هذه المؤامرة مستمرة خدمة للكيان الصهيوني، وهي تنفذ بأدوات من الداخل سلاحها الإرهاب والقتل وبث الفتن.

أقامت مديرية عرى حواجز محبة ومسير للطلبة والأشبال، وأضاءت الشموع في ساحة البلدة احتفالا بالمناسبة، بمشاركة مدير المديرية وأعضاء هيئة المديرية، مفوض مفوضية سهوة بلاطة، وجمع من القوميين والطلبة والأشبال.

واحتفلت مديرية السويداء بالمناسبة، فأقامت حواجز محبة ووزعت الحلوى على المواطنين، ثم أقامت احتفالاً بمكتب المنفذية حضره المنفذ العام وأعضاء هيئة المنفذية وأعضاء هيئة المديرية وجمع من القوميين والمواطنين.

ألقى المنفذ العام كلمة بالمناسبة أكد فيها أنّ التأسيس انطلاقة وحركة، إنشاء وبناء وهو في جوهره وأبعاده فاتحة عهد جديد، هو عهد الحرية والواجب والنظام والقوة، وعهد وضع اﻷسس لحياة عزيزة راقية بإرساء مبادئ النهوض وقواعد الانطلاق ورسم الغايات والأهداف السامية ﻷمة حية.

وحذر من العقليات المذهبية والطائفية واﻷثنية وخطرها على وحدة شعبنا وتقدمه ومستقبل حياته، وبأن هذه العقليات ﻻ تعرقل نهوض شعبنا فحسب، بل تتكفل، فيما لو استمرت، بتدمير حياته تدميرا كاملاً.

 وشدد على أهمية أن يكون لدى شعبنا تفكير جديد وعقلية جديدة ونهج جديد، ليكتب له مصير جديد يكون له فيه القرار اﻷول واﻷخير، وقال لنعمل جميعا من أجل أن تحيى سورية وتبعث أمة نموذجا للعالم، فمبادئنا السورية القومية اﻻجتماعية هي فكرة تنفذ ونهضة تنتصر،  ومهمتنا التنفيذ المدافع بنا إلى النصر الذي ﻻمفر منه.

وأحيت مديرية صلخد ذكرى التأسيس بمسير ليلي وحواجز محبة، بمشاركة مدير المديرية وأعضاء هيئة المديرية وجمع من القوميين والطلبة.

وأحيت مديرية شهبا ومفوضية مجادل ذكرى التأسيس باحتفال حضره المنفذ وأعضاء هيئة المنفذية وجمع من القوميين والمواطنين.

ألقى الرفيق زياد الزير كلمة عن المعاني التي يحملها التأسيس، وتحدث عن التضحيات التي يقدمها القوميون دفاعا عن سورية بوجه المجموعات الإرهابية، رادين وديعة الدم للأمة وبارين بقسمهم ووفائهم لعهدهم لزعيم المؤسس.

تخلل اﻻحتفال تسليم وسام الصداقة للمربية ريما شلغين، من قبل المنفذ العام ومفوض مفوضية مجادل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017