إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حقوقي... بين الموروث الديني والمواطنية الحديثة مناظرة في الجامعة اللبنانية الأميركية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-06

أقامت مفوضية الجامعة اللبنانية الأميركية، التابعة لمنفذية الطلبة الجامعيين في بيروت مناظرة في حرم الجامعة تحت عنوان "حقوقي... بين الموروث الديني والمواطنية الحديثة". بحضور حضرة منفذ عام الطلبة الجامعيين في بيروت وأعضاء هيئة المنفذية وعميد شؤون الطلاب في الجامعة الدكتور رائد محسن وطلاب من الجامعة.

وجهتا نظر، تناقضتا في التعريف والتفصيل والاستنتاج، الأولى حملُها عميد الثقافة والفنون الجميلة الذي أكد ضرورة الاستناد إلى العقل شرعاً أعلى في إيجاد قوانين تكفل حرية المواطن في دولة المواطنية الحديثة، والثانية حملها القاضي الشيخ همام شعّار الذي تحدث عن نصوص قطعية تحتِّم شرعاً ثابتاً لا يتغيّر. وكان للطلاب أسئلة وآراء.

قدّمت للمناظرة الطالبة نور بشير، وجاء في مقدّمتها: "إن توحيد التشريع في البلد الواحد هو من أجلى مظاهر الديمقراطية وأكثرها لزوماً لتأمين العدالة بين المواطنين، ولتحقيق اللُحمة بين أبناء الشعب الواحد عن طريق خضوعهم لقانون واحد ولمحاكم واحدة. وفي لبنان، في حقل الأحوال الشخصية، بما فيها الإرث والهبة والوصية والزواج، قوانين مختلفة ومحاكم مختلفة يرعى كل منها أبناء طائفة معينة.

كثيراً ما تقيم هذه الشرائع المختلفة جواجز بين المواطن والمواطن، ما يؤثر في دورة الحياة الواحدة، كما يخالف مبدأ السيادة الذي يتصل اتصالاً وثيقاً بخضوع كل المواطنين لقانون واحد... فلا تتعدّد ولاءاتُهم بتعدُد القوانين التي تطبّقها طوائفُهم عليهم".



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017