إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

مديرية قلحات ـ الكورة احتفلت بذكرى التأسيس

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-07

لمناسبة ذكرى تأسيس الحزب، نظمت مديرية قلحات ـ الكورة احتفالاً حضره وكيل عميد الإذاعة ومنفذ عام الكورة وأعضاء هيئة المنفذية وعدد من أعضاء المجلس القومي ورئيس المحكمة الحزبية، وحشد من القوميين والمواطنين.

بداية، تحدّث مدير مديرية قلحات عن معنى التأسيس، وقال: إنّ الحزب السوري القومي الاجتماعي دخل إلى قلحات منذ سنة 1933 على يد الأمين جبران جريج، وبذلك تكون مديريتنا قد بلغت 83 عاماً من العمل وتوالت فيها أجيال بعد أجيال وأعطت مناضلين وشهداء وكوادر على مستوى المنفذية وعبر الحدود، وما زالت تعطي وتثبت وجودها في المجالين الاجتماعي والسياسي وفي حفظ المجتمع من الأخطار في ظلّ الظروف الأمنية الخطيرة.

ثم ألقى الشاعر الرفيق عبدالله عبدالله قصيدة من وحي التأسيس بعنوان "انبثاق الفجر" جاء فيها:

هذي مبادؤنا نور ومنطلق

بكلّ وعي، بها نحيا ونعتبق

فيها عصارة أمجاد وزنبقة

كست الجبال وفيها الأفق منعتق

لون السهول تهادى في أصالتها

هنا الترابُ يناغي وجهَهُ الحبق

كم زادها العمرُ أشواقاً ومفخرة

وكم طيور على أغصانها صدقوا

وكان ليل فكنّا فيه لؤلؤة

وكان فجر فكنّا الضوء ينبثق

غنّت على كتف الأيام زوبعة

فاض الجمال وطاب العمر والحدق

ما الحق إلا كنوز في سواعدنا

منّا الأباة ومنّا الخير يندفق

كرومُ زيتِنا أنغامٌ ودالية

أنهارُ حب لنجم البوح تنطلق

هذا الزمان وريدٌ في تشرّدنا

من لوعة الرمل أجفانٌ لنا طبقوا

في قسوة الجرح آمالٌ لنا هتكت

غربان مادوا بأوهام بها نفقوا

روّاد جهل وذلّ كيفما صدأوا

في لوثة العتم غاصوا، إنهم خرق

هذا الرياء لنا قهر وجلجلة

في كلّ زيف نرى الأقداس تُخترق

فمن شآم إلى قدس ومملكة

بغداد تشقى، شلوح الأرز تنرتق

همُ الزمان المستجيب لغفلة

همُ الزؤان ونحن القمحُ يأتلق

ونحن وعدٌ ومن صنين طلّتنا

ونحن نسرٌ طَموح بارق لبق

ونحن مجد الروابي الصادحات غداً

بغير لوننا لا نهضٌ ولا طرق

مِن ها هنا، من تشرين موردُنا

والنصرُ آتٍ وفيه العزُ والألق

بعد ذلك جرى تقليد الرفيق ناهض سليمان وسام الثبات، تكريماً له بعد خمسين عاماً من العمل المتواصل في المجالات الحزبية كلّها.

وألقت ابنته رامونا كلمة بالمناسبة عبّرت فيها عن اعتزازها بوالدها وبرفقاءه وشكرت الحاضرين.

وفي الختام، ألقى المُكرَّم كلمة استعاد فيها ذكريات العمل النضالي خلال المراحل الصعبة السرّية والعلنية التي مرّ فيها الحزب.



 
جميع الحقوق محفوظة © 2017