إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

حفل حاشد في السويداء دعماً لأسر شهداء الحزب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-14

أقامت منفذية السويداء وبالتعاون مع مؤسسة رعاية أسر الشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة حفل عشاء في فندق العامر ـ السويداء يعود ريعه لصندوق أسر شهداء الحزب في السويداء.

حضر الحفل عميد العمل والشؤون اﻻجتماعية، عميدة البيئة، منفذ عام السويداء وأعضاء هيئة المنفذية، ومدراء مديريات طربا، السويداء، صلخد وعرى، وأعضاء هيئات المديريات ومفوضي المفوضيات.

كما حضر الحفل رئيسة مؤسسة رعاية اسر الشهداء وأعضاء الهيئة، وزوجة الشهيد الرفيق سمير قناطري، وجمع كبير من عائلات الشهداء والقوميين والمواطنين.   

وحضر أيضاً عدداً من فاعليات محافظة  السويداء، ماهر عمر، مدير التموين المهندس ماهر الشعراني، مدير مؤسسة مهنا التجارية مروان مهنا، المقاول فيصل فهد، الدكتور حسن الحناوي، المهندس بشار السكر، وفاعليات رسمية واقتصادية واجتماعية.

وتخلل الحفل تقليد المهندس الشعراني "وسام الصداقة" الممنوح له من رئيس الحزب، وقلّده اياه عميد العمل والشؤون اﻻجتماعية. وكذلك تقليد المنفذ العام "وسام الواجب".

افتتح الحفل بالوقوف دقيقة صمت تحية شهداء الحزب والأمة، ونشيد الحزب ونشيد الجمهورية.

الملحم

ثم ألقى منفذ عام السويداء كلمة رحب فيها بالحضور وأسر الشهداء، وتوجه بالتحية إلى شهداء الحزب الذين صانوا الأمانة وردوا الوديعة ورووا بدمائهم تراب الوطن مدافعين عن وحدة المجتمع السوري وسيادة واستقلال قراره، وقال: بفضل هذه الدماء تنعم العديد من المحافظات السورية بالأمن والاستقرار ومنها محافظة السويداء.

أضاف: لقد اعتدنا في مناسباتنا الحزبية أن نكرم أصدقاء الحزب قدموا خدمات جليلة لمجتمعهم، ومنهم اليوم المهندس ماهر الشعراني، مدير مديرية التموين وحماية المستهلك في المنطقة، والذي كان على قدر المسؤولية والثقة، وفيا ﻷبناء مجتمعه ساهرا على خدمتهم، فكان محل اعتزازنا وفخرنا، كما تعاون مع الحزب في معالجة كل ما يطرأ، خدمة لمواطننا، لذا منحته رئاسة الحزب وسام الصداقة تقديرا لجهوده.

الشعراني

بدوره تحدث المهندس المكرم ماهر الشعراني متوجها بالشكر للحزب السوري القومي اﻻجتماعي قيادة ورفقاء على هذا التكريم وهذه اللفتة الكريمة، معتبراً أن هذا الأمر ليس بجديد على الحزب المقاوم الوفي بانتمائه لسورية ارضا وشعبا والذي قدم الشهداء مشاعلاً تضيء درب اﻷجيال، وكذلك منتميه الذين يمثلون القدوة للآخرين بأخلاقهم ومناقبيتهم.

كما ألقت رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء كلمة تحدثت فيها عن قيمة الشهادة وما تحمله من معان سامية، فالشهداء هم طليعة انتصاراتنا الكبرى، كما رآهم زعيمنا سعاده، وتحدثت عن عمل المؤسسة ودورها في رعاية أسر الشهداء، مؤكدة أن هذا الدور واجب تجاه شهدائنا الذين بذلوا دمائهم دفاعاً عن أرضنا وشعبنا.

واختتمت كلمتها بتوجيه التحية لكل أسر شهداء الحزب، وخصوصا الحاضرين منهم، كما شكرت الحضور على مساهمتهم في إنجاح هذا الحفل.  

وكانت كلمة لعضو المكتب التنفيذي ماهر عمر شكر فيها الحزب وقيادته متحدثا عن الدور الذي يؤديه القوميين في سورية عموما والسويداء خصوصا دفاعاً عن تراب الوطن ووحدة مجتمعه بمواجهة اعدائه من العصابات الارهابية الذين يشكلون ادوات مشاريع القوى اﻷستعمارية والصهيونية.

كما تحدث عن دور القوميين في وأد الفتنة والتصدي لمحاولات اشعالها بهدف تفتيت وحدة نسيجنا الاجتماعي المتنوع وتابع بأن القوميون كانوا نموذجا يحتذى وقدوة وتوجه بالتحية لشهداء الجيش السوري ونسور الزوبعة والقوى الرديفة.

بعد الكلمات اقيم حفل فني تخللته أغان قومية ووطنية وتراثية، وألقى عماد جريرة قصيدة "تحية للحزب القومي".

وفي اليوم التالي نظمت زيارة إلى متحف وضريح قائد الثورة السورية الكبرى سلطان باشا اﻷطرش في بلدة القريّا.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017