إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

منفذية حلب تهنىء البطريرك يازجي والأب قسيس والمطران بارت والقس نصير والمفتي عكام بالاعياد والانتصار

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2016-12-26

جال وفد من منفذية حلب برئاسة المنفذ العام على المرجعيات ورؤساء الطوائف، مهنئاً بالميلاد المجيد وبالانتصار الذي حققه الجيش السوري وحلفائه في مدينة حلب.

استهل الوفد الحزبي جولته بلقاء البطريرك يوحنا العاشر يازجي، بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس في كنيسة النبي الياس، حيث قدم له التهنئة بعيدي الميلاد ورأس السنة، وبالانتصار في حلب، ناقلاً اليه تحيات رئيس وقيادة الحزب.

وأشاد الوفد بمواقف غبطة البطريرك يازجي، التي كان لها أثر كبير في تحفيز الناس على التمسك بالارض ومواجهة الارهاب والتطرف.

وللغاية ذاتها، زار الوفد الحزبي مطرانية السريان الأرثوذكس في حلب وقدم التهاني للنائب البطريركي الأب الربان بطرس قسيس.

كما زار الوفد مطرانية الأرمن الكاثوليك في حلب، وقدم التهاني للمطران يوحنا جان بارت.

وقدم الوفد التهاني بالاعياد وبالنصر للرئيس الروحي للطائفة الانجلية في حلب القس ابراهيم نصير.

وأكد المنفذ العام خلال الجولة، أن مدينة حلب تحتفل بالأعياد هذا العام، وقد نفضت عنها لوثة الارهاب والتطرف، التي عانى منها ابناء المدينة طيلة اربع سنوات. مثمناً المواقف الصادقة التي عبّر عنها رجال الدين، والتي تحض على الوحدة والتآخي والصمود في مواجهة الارهاب.

واعتبر أن طرد المجموعات الارهابية من مدينة حلب بفضل بطولات وتضحيات الجيش السوري وحلفائه لا سيما نسور الزوبعة، يشكل انتصاراً كبيراً، ويرسم اتجاهاً جديداً متقدماً في مسار الحرب على الارهاب.

وحيا منفذ عام حلب الشهداء الذين ارتقوا في معركة تحرير حلب وفي كل المعارك التي نخوضها ضد الارهاب وداعميه.

وزار وفد حزبي ضم عضو بالمكتب السياسي، منفذ عام حلب وعدد من المسؤولين مفتي حلب الشيخ الدكتور محمود عكام، وهنأه بالانتصار.

وأكد عضو المكتب السياسي في تصريح اعلامي على ضرورة مواقف مقاضاة الدول الداعمة للارهاب لمسؤوليتها عن تدمير التراث الإنساني في حلب وسورية وانتهاك اتفاقية حماية التراث العالمي الطبيعي والثقافي لعام 1972.

كما دعا في تصريح آخر، كل الأحزاب والقوى في حلب إلى الانخراط في ورشة عمل وطنية لإعادة دورة الحياة الاقتصادية والاجتماعية.

وكان عقدا لقاءً مع القس نصير، جرى خلاله تشديد على ضرورة بذل الجهود من أجل معرفة مصير المطرانيين المختطفين.

كما زار مرعي والدين على رأس وفد مواقع نسور الزوبعة.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017