إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

قادة أركان صهاينة سابقين إلى جانب "آيزنكوت" بعد تهديدات بقتله

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-01-09

وكالات - انبرى قادة أركان سابقين في الجيش الصهيوني للدفاع عن قائد الأركان الحالي "غادي آيزنكوت" على خلفية قضية الجندي القاتل "أليؤور أزاريا"، والتحذير من الخطر المحدق بالمجتمع الصهيوني.

والتقى بهذا الخصوص قادة الأركان السابقين: موشي يعلون، شاؤول موفاز، دان حالوتس، بيني غانتس، غابي أشكنازي، بمبادرة من صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية.

وبعث قادة الجيش السابقين برسائل دعم وتأييد لآيزنكوت محذرين من خطر انحدار المجتمع الصهيوني إلى الهاوية حال استمر التحريض.

يأتي ذلك في الوقت الذي تواصلت فيها التظاهرات الداعية لتبرئة الجندي "أزاريا" وسط شعارات تحريضية لقتل آيزنكوت ومن بينها "آيزنكوت فلتعلم أن رابين يبحث عن صديق"، وذلك في تحريض مبطن على قتله.

فيما اعتقلت الشرطة خلال الأيام الأخيرة عددًا من المتظاهرين ووجهت لهم تهم التحريض وذلك بعد طلب المستشار القضائي للحكومة منها بتوقيف كل من يحرض على العنف.

وكانت محكمة عسكرية صهيونية أدانت الجندي إيلور عزاريا، الأربعاء الماضي، بتهمة القتل العمد من غير إصرار أو ترصد، رغم أنه أقدم على تصفية الشاب الفلسطيني الجريح عبد الفتاح الشريف بصورة متعمدة في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة في مارس 2016.

وأدان القضاة في حكمها أن الجندي أطلق النار بدافع الانتقام، قائلًا قبل إطلاق الرصاص "إنه يستحق القتل".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017