إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

رئيس الحزب إستقبل مساعد رئيس مجلس الشورى الايراني وسفير ايران ووفد مرافق في المركز

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-01-23

إستقبل رئيس الحزب الأمين علي قانصو في المركز، المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني للشؤون الدولية الدكتور حسين أمير عبد اللهيان، يرافقه سفير الجمهورية الاسلامية في لبنان محمد فتحلي وعدد من المستشارين. وحضر اللقاء الى جانب رئيس الحزب، عميد الخارجية، عميد الإعلام وعميد شؤون فلسطين.

جرى خلال اللقاء عرض للأوضاع في لبنان وسوريا وفلسطين والمنطقة، وتحديات الارهاب التي تواجه شعوب العالمين العربي والاسلامي والمجتمعات قاطبة، وكان تشديد على ضرورة مواجهة الارهاب وإرساء أسس الإستقرار، وذلك من خلال الدفع نحو الحل السياسي في سوريا على قاعدة وحدة الدولة وسيادتها.

واعتبر المجتمعون أن المسألة الفلسطينية التي تمثل القضية المركزية والمحورية، التي يجب أن تكون في رأس قائمة الأولويات، وعليه كان التأكيد على مواجهة الاخطار الصهيونية التي تتهددها، في ظل العدوانية الصهيونية المستمرة ضد الفلسطينيين، وإستمرار عمليات القتل والاستيطان والتهويد.

وقد نوّه عبد اللهيان خلال اللقاء بدور الحزب السوري القومي الاجتماعي في مواجهة الارهاب والعدو الصهيوني وحيا شهدائه، وأشاد بمواقفه الثابتة على كل الصعد.  وقدم في نهاية الزيارة هدية رمزية لقانصو.

قانصو

بدوره، قدم رئيس الحزب عرضاً سياسياً شاملاً يعكس رؤية الحزب حول مختلف القضايا، وشكر موقف المسؤول الايراني والقيادة الايرانية لناحية التأكيد على أهمية دور الحزب وشهدائه وتضحياته في مواجهة الارهاب والعدو الصهيوني، مؤكداً حرص الحزب القومي على العلاقة المشتركة وتعزيزها، ومشيداً بمواقف ايران الصادقة والحاسمة في دعم مقاومة شعبنا في لبنان وفلسطين، والدفاع عن المسألة الفلسطينية والوقوف الى جانب سوريا في مواجهة الحرب الارهابية الكونية التي تشن ضدها.

وأكد رئيس الحزب أن ايران ومنذ انتصار الثورة الاسلامية وقفت الى جانب فلسطين، ولعبت دوراً أساسياً وبناءً في دعم نضال شعبنا، لافتاً أهمية المبادرات الايرانية ودعوتها الى مؤتمر حول فلسطين، مشدداً على ضرورة أن يؤكد المؤتمر على حق المقاومة في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وأبدى حرصاً على تعزيز العلاقات بين لبنان وايران على المستويات كافة، وخصوصاً في المجالات الاقتصادية والتنموية. لافتاً إلى أن ايران وقفت دائما الى جانب لبنان وشعبه ومقاومته، وهي على الدوام تبدي استعدادا للتعاون بما يصب في مصلحة لبنان.

وأطلع رئيس الحزب المسؤول الايراني على ما تم انجازه في لبنان لجهة انتخاب رئيس الجمهورية وتشكيل الحكومة، وتحصين استقرار لبنان في مواجهة الارهاب، معتبراً أن الخطوة الاساس التي تسهام في عملية التحصين هي قانون انتخابات جديدة يقوم على النسبية، ونحن نتطلع وندفع باتجاه اقرار  مثل هذا القانون لأنه الأمثل للبنان ويحقق صحة التمثيل.

وبعد الزيارة صرح عبد اللهيان للصحافيين قائلاً:

كان اللقاء مناسبة للتداول مع معالي الوزير في مختلف التطورات الجارية في المنطقة وركزنا على الشأنين اللبناني والفلسطيني، وقدمنا من خلال الوزير التهنئة للحكومة واللبنانيين بكل الإنجازات التي تحققت في لبنان في الآونة الأخيرة، لا سيما ما تم تحقيقه في مكافحة ومواجهة الإرهاب الآثم، ونحن نعتبر أن لبنان وإيران يقفان في خندق واحد، ونرى أن أمن وإستقرار إيران هو من أمن وإستقرار لبنان الشقيق".

وأضاف: "نحن في الجمهورية الإسلامية في إيران نعوّل على الدور الطليعي الذي يقوم به الحزب السوري القومي الإجتماعي، في مجال إنتمائه وإنضمامه الى محور الممانعة والمقاومة في هذه المنطقة".

وتابع قائلاً: "من الأمور الأساسية والهامة التي تم بحثها هو التأكيد على ضرورة تضافر الجهود في العالمين الإسلامي والعربي من أجل إحتضان القضية الفلسطينية المحقة والعادلة، مشيراً الى أن "لبنان الشقيق كان له الدور المحوري في إحتضان القضية الفلسطينية ونضال الشعب الفلسطيني الصامد، وفي الوقوف بوجه العدو الصهيوني الغاشم لذلك نحن نعوّل كثيراً على الدور اللبناني المقاوم".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017