إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

ضابط "صهيوني": الأنفاق باتت تهددنا في الشمال والجنوب

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-20

وكالات - قال ضابط "صهيوني" كبير، أن الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة، أصبحت مهددة بخطر الأنفاق، حيث أن حزب الله بات يحفر أنفاقاً في صخور الغرانيت مستفيداً من تجربة كوريا الشمالية.

جاءت هذه التصريحات على لسان العميد في جيش الاحتياط "يوسي لنغوتسكي"، رداً على ما نقلته صحيفتا السفير والمستقبل اللبنانيتين بأن حزب الله ليل نهار يحفر أنفاق على الحدود الشمالية مع فلسطين المحتلة, ويبني مواقع سرية ومواقع أمامية على الحدود .

يذكر أن لنغوتسكي، يُعتبر خبيراً في مواجهة الأنفاق، وعمل مستشاراً بالتطوع لقائد هيئة الأركان العسكرية في حرب لبنان الثانية.

وأضاف خلال مقابلة مع موقع المستوطنين7، أن الحدود الشمالية لفلسطين, أصبحت مهددة بخطر الأنفاق ليس أقل من أنفاق قطاع غزة في الجنوب.

وحيال طبيعة الأرض والتضاريس للمنطقة الشمالية  واختلاف التربية مقارنة مع تربة قطاع غزة  رد العميد لنغوتسكي قائلاً: أريد أن أذكر بأن الأنفاق التي حفرها الكوريون الشماليون من أجل أن يتسلل عبرها مئات المقاتلين لكوريا الجنوبية، وأن كوريا الشمالية لديها علاقات وطيدة مع حزب الله، فالأنفاق تحفر في صخور الغرانيت، التي تعتبر أكثر قوة من الصخور العادية  على الحدود الشمالية لفلسطين المحتلة  فطول الأنفاق عدة كيلومترات بعرض مترين.

وتابع: أنا أحذر منذ عشر سنوات بأن شيء من هذا القبيل لم يحدث عندنا فلو حفر حزب الله كل يوم متر واحد في نفق نحو فلسطين المحتلة  فسيكون طول النفق ألف متر، خلال ثلاث سنوات، ويكون النفق حينها داخل الأراضي المحتلة، فاللبنانيون يعرفون كيف يحفرون الأنفاق، فحزب الله حفر أنفاق من لبنان نحو الأراضي السورية، ولكن جيش الاحتلال يحاول تهدئة سكان الشمال ويقول لهم لا توجد أنفاق.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017