إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

شرطة لندن تلقي القبض على 5 شباب للاشتباه بتدبيرهم لعمل إرهابي

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-21

sputnik - أعلنت شرطة العاصمة البريطانية لندن، اليوم الثلاثاء، عن القاء القبض على 5 شباب للاشتباه بنيتهم الانضمام لجماعة إرهابية والتخطيط لهجوم إرهابي.

وأكدت الشرطة في بيان لها أن أفراد قسم مكافحة الإرهاب "اعتقلوا 5 رجال دون سن الـ 20 سنة للاشتباه بتدبيرهم لعمل إرهابي".

وأوضحت الشرطة أنها اعتقلت شابين عمرهما 17 و16 سنة بجنوب لندن يوم 14 كانون الثاني/يناير، واثنين آخرين، عمرهما 17 و19 سنة، بشقة في غرب لندن خلال اليوم ذاته، والمراهق الأخير في السنة الـ 15 من العمر اعتقل أمس الإثنين بشرق لندن.

ولم توضح الشرطة ما هي المنظمة الإرهابية التي كان الشباب يعتزمون الانضمام إليها. وفي الوقت الحالي يجري استجواب الشباب الذين تم توقيفهم، ولا يزال التحقيق معهم مستمرا.

الاستخبارات البريطانية تحذر من عودة الإرهابيات البريطانيات من سوريا و العراق

حذر تقرير استخباري بريطاني من المخاطر التي تشكلها عودة عشرات النساء والأطفال البريطانيين الذين تلقوا تدريبات على أيدي تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا والعراق واستخدامهم في شن هجمات ما يشكل تحديا جديدا لأجهزة الأمن البريطانية.

وأوردت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية مقتطفات من التقرير الذي أعده ضباط استخبارات لمكتب رئيسة الوزراء تيريزا ماي الذي رفع من مستوى التحذير من استخدام التنظيم الإرهابي للأطفال والنساء في تنفيذ هجمات على غرار ما يسمى "الذئاب المنفردة" ونبه في الوقت ذاته إلى نقص كبير في المعلومات الاستخبارية لاحتواء هذا التهديد.

وكشف التقرير ان المعلومات الاستخبارية المتوافرة حاليا تشير إلى أن أغلبية البريطانيين الذين توجهوا إلى سوريا والعراق انضموا إلى تنظيم "داعش" الإرهابي مع نقص في المعلومات حول من عاد منهم إلى بريطانيا.

وذكرت الصحيفة أن هذا التقرير هو الأول من نوعه من ناحية تسليطه الضوء على دور عنصري للنساء والأطفال العائدين من سوريا والعراق في الإرهاب ويشكل تحديا جديدا لأجهزة الأمن البريطانية التي تركز جهودها "عادة" على الإرهابيين من الرجال وحذرت من أن بإمكان النساء تجنب التحقيق معهن في حال تمكنهن من إقناع المحققين بأن أزواجهن أجبروهن على السفر معهم.

وأضاف التقرير تحذيرا بأن.."بعضا من النساء البريطانيات خضعن لتدريب عسكري لدى "داعش" وأن بعضا منهن كن عناصر في /لواء الخنساء/ المتهم بتعذيب النسوة".

يشار إلى أن بريطانيا رفعت في آذار/مارس من عام 2014 من مستوى تهديد الإرهاب العالمي إلى "حاد أو خطير".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017