إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

وفد الأحزاب الوطنية اطلع محافظ البقاع على مطالبه الانمائية

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-02-23

وطنية - زار وفد من قيادة الاحزاب والقوى الوطنية والقومية في البقاع محافظ البقاع القاضي انطوان سليمان، وتم البحث في اوضاع منطقة البقاع على المستويين الانمائي والخدماتي.

وأوضح الوفد في بيان، أنه "وضع المحافظ في اجواء ما يعانيه المواطنون من شغور تام في دوائر سجلات النفوس في البقاع الغربي وراشيا ما يشكل معاناة كبرى للمواطنين، وطالب بتأمين المكننة اسوة بدوائر السجل العدلي، او رفدها بموظفين"، مشيرا الى أنه "أطلع المحافظ أيضا، على التقصير الحاصل من قبل البلديات نتيجة التفلت من النازحين السوريين وعدم ضبطهم وغياب الاحصاء الرسمي لهم، خصوصا لاولئك القاطنين في الشقق المستأجرة، الامر الذي يشكل عبئا امنيا على المواطنين".

ودعا الوفد سليمان الى "الطلب من البلديات تكثيف عناصر الشرطة البلدية لمساعدة القوى الامنية في عملية ضبط الامن والسهر على امن المواطنين، وبتأمين تسهيل تعاقد جديد لبعض البلديات التي تعاني من نقص في عديد الشرطة البلدية".

اما في الشق المتعلق بأوضاع مدينة زحلة وطرقاتها العامة، فشكا الوفد مما "يعانيه مدخل مستشفى الهراوي الحكومي ومدخل زحلة في محيط المركز الاقليمي للامن العام حيث هناك غياب شبه تام للعناصر المولجة بتنظيم حركة السير في المحلتين"، مشددا على "ضرورة إيلاء الاهتمام اللازم وخاصة امام مركز المعاينة الميكانيكية التي تشكل ضغطا على المواطنين وعرقلة عملية الدخول والخروج من والى المستشفى، لما يشكل هذا المرفق من حاجة ماسة للمواطنين خاصة في حالات الطوارىء".

كذلك، طالب الوفد ب"فتح سنترال شتورا (اوجيرو)"، لافتا الى ما "يعانيه المواطنون من اقفال العديد من المراكز المماثلة في المنطقة وذلك تأمينا لراحة المواطنين في دفع ما هو متوجب عليهم للدولة خاصة وان هناك اشكالية عند دفع الفواتير لدى omt".

أما في ما يتعلق بمصلحة تسجيل السيارات، فتطرق الوفد الى "معاناة المواطنين جراء تسجيل سياراتهم والحصول على دفاتر السوق الجديدة - البيومتري"، مشددا على "ضرورة اثارة هذا الموضوع مع المعنيين ومعالجته لجهة عدم تكبيد المواطنين مشقة التوجه الى دوائر بيروت لانهاء معاملاتهم الادارية بهذا الخصوص"، مؤكدا على "تأمين المكننة في مركز زحلة".

وعن مركز فحص السوق في المدينة الصناعية في زحلة، طالب الوفد ب"تأمين مساحة أكبر بالتعاون مع بلدية زحلة بعد ان قضمت الابنية المساحة الموجودة ما شكل معاناة اضافية للمواطنين ولمكاتب السوق على حد سواء".

وفي الشأن البيئي، طالب الوفد ب"معالجة واقع الكسارات الحالي لما تشكله من ضرر بيئي وصحي على المواطنين"، مشددا على "ضرورة نقلها الى السلسلة الشرقية كما هو متفق عليه سابقا مع الجهات الرسمية والمعنية، خاصة مع تزايد الامراض السرطانية التي انتشرت بين المواطنين وتحديدا في القرى والبلدات القريبة من موقع الكسارات نتيجة استعمال مادة النيترات في التفجير وتسربها الى المياه الجوفية".

ووعد محافظ البقاع الوفد ب"إيلاء مطالبه الاهتمام اللازم، ونقلها الى الجهات المختصة والوزارات المعنية واثارتها مع مجلس الامن الفرعي المقرر عقده الاسبوع المقبل"، مؤكدا "ضرورة المعالجات التي تمس حاجات المواطنين"، داعيا الى "التعاون لتأمين الخدمات الانمائية والادارية". وقال: "دورنا وواجباتنا هي مساعدة الناس والسهر على حياتهم وراحتهم في جميع المجالات، ونحن منفتحون على اي مطالب تتقدمون بها من اجل استمرار التعاون في ما بيننا".


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017