إتصل بنا اخبار الحزب  |  شهداء الحزب  |  الحزب بالصور  |  نشاطات إغترابية  |  من تاريخنا  
 

الاحتلال يخطط لإجلاء 95 ألف صهيوني بالحرب المقبلة

نسخة للطباعة  | +  حجم الخط  - 2017-03-01

وكالات - كشف اللواء في جيش الاحتلال الصهيوني يوئيل ستريك عن خطة صهيونية "سيناريو" لإجلاء 95 ألف مواطن صهيوني في أية حرب مقبلة مع قطاع غزة أو لبنان.

وأشار ستريك الذي ترأس قيادة الجبهة الداخلية الصهيونية خلال مقابلة مع موقع "إسرائيل ديفينس"، إلى أن السلطات المحلية الصهيونية تواصل بشكل طبيعي وبقدر الإمكان الاستعداد لأطول فترة ممكنة من الهجمات الصاروخية الطويلة المدى.

وأكد ستريك الذي انتقل حديثاً إلى قيادة جيش الاحتلال على الجبهتين السورية واللبنانية، أن قواته ستكون جاهزة للمناورة بسرعة وكفاءة داخل أراضي العدو من أجل الإسراع في إنهاء أية حرب قادمة قبل أن تطول، قائلاً: "قيادة الجيش الجبهة الدخلية تستعد لحرب طويلة الأمد، وتجهز البنية التحتية التي تحمي الصهاينة في حالات الطوارئ".

وأضاف: "لدى الجيش تفهم بأن الحرب المقبلة لن تنتهي في غضون أسابيع قليلة، ويجب علينا أن نمكن الأطفال من الذهاب إلى المدارس وتوفير ما يكفي من الغذاء والوقود والإمدادات الطبية والأمال في ماكينات الصرف الآلي واتخاذ كل الإجراءات اللازمة".

وتابع: "الجيش يعلم أنه يحتاج إلى تقصير فترة القتال في الحرب لكن في المقابل على الجبهة الداخلية أن تأخذ الجهد العسكري لتحقيق النجاح".

وتوقع اللواء ستريك سيناريو سقوط المئات من الصواريخ الدقيقة التي تحمل رؤوساً متفجرة من حزب الله، مشيراً إلى أن الجبهة الداخلية تعمل على تقليل المخاطر المحتملة ضد المدنيين ونشر الترسانة في الأماكن المتعرضة للتهديدات.

ولفت إلى أن المناطق التي ستكون معرضة بشكل كبير للصواريخ الكثيفة هي التي تبعد مسافة 45 كيلة متر مربع من الحدود الشمالية والجنوبية، بينما سينسحب الجيش من مسافة 2 كيلو متر من الحدود.

ونبه ستريك إلى أن التهديد المباشر للصهاينة سيدفع إلى تنفيذ خطة الإخلاء، وفق سيناريو معد من أجل ضمان حرية المناورة فيها، وهذا يعني إخلاء 95 ألف صهيوني إذا نفذت الخطة بأكملها.

ورأى أن الخطة ستنفذ في أية مواجهة سواء مع قطاع غزة أو لبنان أو في مرتفعات الجولان، وتنفيذها سيكون وفق سيناريو أسوأ الحالات.

وأبدى اللواء العسكري تخوفه من تسلل المقاومة إلى المناطق الصهيونية، فيما ستطال الصواريخ المناطق على بعد 45 كيلو متر مربع، مبيناً أنه لا توجد خطة للتعامل مع تسلل المقاومين، لكن في الأسوأ سيتم إجلاء الملايين الذين يقيمون على بعد 45 كيلو متر مربع من الحدود.

وحول نظام الإنذار المبكر "صفارات الإنذار"، ذكر أنها تتوفر في 260من المناطق الصهيونية، وبحلول عام 2018 ستكون متوفرة في 300 منطقة وهذا يعني أن كل منطقة على مساحة 1 كيلو متر مربع ستحيط بها صفارات الإنذار.

ونوه إلى أنها ستكون على أشكال متعددة بالأصوات والألوان الحمراء وعبر الرسائل النصية وأيضاً بث تلفزيوني وإذاعي ونظام إنذار لكل منزل.


 
جميع الحقوق محفوظة © 2017